ads
ads
ads
ads
وطن
2021-01-14

افتتاح «سوق السمك» بواجهة القطيف البحرية نهاية العام الجاري


توقع رئيس العلاقات العامة والإعلام ببلدية القطيف بالإنابة أن يرى مشروع جزيرة «سوق الأسماك»، النور قبل نهاية العام الجاري، الذي يُعدّ أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط

وقال خلال برنامج بثته «قناة الإخبارية» صباح اليوم الخميس: “إنّ السوق مرّ بعدة مراحل من تحديد موقع، وعمليات ردم ثم عملية الإنشاءات، وبعدها رأت البلدية طرح السوق؛ كفرصة استثمارية لتمكين القطاع الخاص بالمشاركة في التنمية.
ولفت إلى أنّ السوق يوجد به خدمات عديدة، منها ثلاجات ومصانع ثلج، وكذلك مطاعم، ومقاهي والعديد من الأنشطة لرفع كفاءة الحياة في السوق، واليوم يعمل المستثمر لإنهاء أعمال التشطيبات الخاصة لسوق الجملة والمفرد وسيتم الانتهاء بأسرع وقت.
وبيّن أنّ الموقع القديم تتم حاليًا دراسة الخيارات الأنسب له من قِبل لجنة من المختصين، لتنفيذها خلال الفترة التي تعقب افتتاح السوق الجديد.

والسوق الجديد يمثل واحد من أكبر وأضخم المشاريع التي تقع على الواجهة البحرية، وتأخر المشروع لسنوات طويلة، يقع بين جزيرة تاروت ومحافظة القطيف بمساحة إجمالية حوالي 120 ألف متر مربع، ومن المخطط أن ينتهي من المرحلة الأولى التي تتمثل في مركز بيع السمك بالتجزئة، والجملة، ومطعم لتنظيف وطهي السمك، وسوبر ماركت، وأعمال بنية تحتية من الكهرباء، والصرف الصحي.

وكان مدخل السوق الجديد أحد العقبات التي واجهت المشروع وبعد اقتراحات عدة، يجري العمل الآن على تأسيس مدخل ومخرج للمبنى، الذي رُوعي في تصميمه تاريخ وتراث المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى