ads
ads
ads
ads
من الديرة
2021-01-15

مدير مركز «نعيم» للعمل التطوعي: 200 متطوع وقعّوا الميثاق الأخلاقي ونطمح للمزيد

غدير المطرود - خليج الدانة

أطلق «مركز نعيم» للعمل التطوعي التابع لجمعية سيهات للخدمات الإجتماعية، استمارات الميثاق الأخلاقي للعمل التطوعي، في احتفالية أقامها المركز لتكريم متطوعي اليوم العالمي السعودي للتطوع، لما بذلوه من جهود في حفل تدشين «مركز نعيم» التطوعي.

وزع مدير «مركز نعيم» التطوعي استمارات ميثاق أخلاقي لمتطوعين في احتفالية أقامها على أراضي جمعية سيهات الخيرية، لتكريم المتطوعين على جهودهم في حفل تدشين المركز، حيث وقّع الحضور من متطوعين ومسؤولين على الميثاق الأخلاقي للعمل التطوعي.

وعرف مدير مركز النعيم التطوعي «عبدالرؤوف الرميح» للحضور مفهوم العمل التطوعي مبتدئًا بالتعريف العام للعمل التطوعي، ثم ماهية العمل التطوعي، والفرق بينه وبين العمل بالآجر، ووضح المسؤوليات التي تقع على عاتق كلاً من المركز للمستفيدين من خدماته، و المسؤولين تجاه الأعضاء المتطوعين في المركز، و ماعلى المتطوعين من مسؤوليات تجاه المركز و المستفيدين.

وبيّن «الرميح» في حديثه مايشتمل عليه الميثاق الأخلاقي من مسؤوليات، كالالتزام بالضوابط واللوائح التي تقرّها منصة العمل التطوعي بوزارة العمل لصالح خدمة الوطن، والتحلي بالقيم والأخلاق التي تقرّها الشريعة الاسلامية، والتواصل الفعّال مع المستفيدين، وتلبية احتياجاتهم وتقديم الدّعم لهم، كما تضمن الميثاق على حفظ سرية المركز وسرية المعلومات الخاصة بالمستفيدين.

ووزّع منسقو العمل التطوعي بالمركز الاستمارة على الحضور، الذي تضمن المسؤولين والمتطوعين كبارًا وصغار، حيث احتضن المركز فئة كبيرة من الشباب والناشئين بهدف إنشاء قيادات مستقبلية، وعن استقطاب فئة كبيرة من الناشئين الصغار، تحدث عبدالرؤوف الرميح لـ”خليج الدانة”: “نحن نسعى لإنشاء قيادات مستقبلية من خلال تنشئة الصغار على حب العمل التطوعي، لذلك ضممنا نادي أبناء الوطن الذي يحتوي الأطفال حتى سن السادسة عشر، ونحن نسعى لتغيير السن ليتناسب مع ما أقرّته منصة العمل التطوعي، التي تقبل المتطوعين من سن الثامنة عشر فما فوق، ونهدف بذلك تكوين خبرات متعددة لهم، وأن يكون لهم دور بارز فور وصولهم لسن الثامنة عشر، ودخولهم مجال العمل التطوعي”.
وأعلن «الرميح » عن شراكة تجمع نادي أبناء الوطن بالتوستماسترز، حيث يسعى لأن يحتضن التوستماسترز أبناء المنطقة المنضمين لنادي أبناء الوطن.

وكرم المركز في الاحتفالية متطوعي اليوم العالمي للتطوع لتجديد عزمهم و تشجيعهم لإكمال هذه المسيرة؛ حيث قال عبدالرؤوف الرميح لـ”خليج الدانة”: ” نحن في طور حقبة جديدة للمتطوعين بأن يكون الاهتمام منصب عليهم، ويجب أن يكون لهم التقدير و الاحترام، ونحن نحقق هدف سامي من استراتيجيات الجمعية وهو الهدف الرابع، الذي يتضمن احتضان واستقطاب المتطوعين، والعمل على استمراره في التطوع، من خلال تقديره وتكريمه واحترامه وإعطائه حقوقه، وذلك يُعوّل على الجمعية بإستمرار هذا العطاء”.

وتحدثت منسقة العمل التطوعي بمركز نعيم «زهراء اليوسف» لـ” خليج الدانة” حول تكريم المتطوعين قائلة: “اليوم كرّمنا الفرق العاملة الحقيقية، لأنها أساس نجاح جميع الفعاليات والأركان، كانت التعديلات والتجهيزات على قدم وساق منذ أسبوعين، وهدفنا الأول والأخير التركيز على المتطوع، و جميع فقرات الحفل تدور حول المتطوع بالدرجة الأولى”.

وشكرت «زهراء اليوسف» مساعديها في تنسيق حفل توقيع الميثاق الأخلاقي وتكريم المتطوعين، من خلال” خليج الدانة” قائلة: ” تمّ تنسيق الحفل بجهد الجميع في «مركز نعيم» بدءًا من تقديم الآراء والمقترحات والمشورات والمتابعة، فالجميع كان لهم مشاركة بشكل أو بآخر دون استثناء”. وخصت «زهراء اليوسف» بالشكر محمد الوهل، وصادق آل خليفة، وأحمد عبدالرؤوف الشافعي، ومحمد السيهاتي، وعلى رأسهم مدير المركز عبدالرؤوف الرميح، ومن المتطوعات بدور اليوسف، وإيمان كرم، وميرال اليوسف.

يُذكر أنه بعد تدشين المركز تمّ توزيع استمارات تسجيل متطوع لمركز «نعيم» التطوعي، وبلغ عدد المُسجلين عبر الاستمارة 200 مشترك، مما بشّر المركز بأنّ العدد سوف يزداد ويتمّ بلوغ الهدف، وحول عدد المتطوعين الذي يهدف المركز إلى تحقيقه تحدث مدير المركز عبدالرؤوف الرميح لـ”خليج الدانة” : “نهدف للوصول إلى ثلاثة آلاف أو أربعة آلاف متطوع ومتطوعة خلال السنوات القادمة، أمّا هذا العام هدفنا الوصول إلى ثلاثمائة، فنحن لمسنا التفاعل حينما طرحنا الاستمارة ووصلنا إلى مئتين متطوع، و أتصور أنّ هذا مبشر بالخير، وسوف نتعدى هذا الرقم -بإذن الله- بتكاتف الجميع”.

وجاء هدف الوصول إلى هذا العدد من المتطوعين تماشيًا مع رؤية المملكة 2030 التي تطمح للوصول إلى مليون متطوع بحلول الرؤية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى