ads
ads
ads
ads
وطنكشكول
2021-01-15
دمج حبه مابين التقنية والأعمال اليدوية

« علي السيهاتي» قصة نحات.. وقطعة خشب.. وأصابع فنان

جاسم آل سعيد - خليج الدانة

لا يخلوا بيت من الصناعات الخشبية.. فالنجارة من أساسيات الحياة.. وهي من الحرف اليدوية التي تحتاج إلى دقة ومهارة في الصنع..

« علي محمد السيهاتي » هو نموذج للشباب الباحث عن ذاته التي اكتشفها مؤخرًا، وعمل على تطويرها بشكلٍ أكثر حِرفية، خاصة أثناء الحجر الصحي الذي فرضه فيروس «كورونا» على العالم، وعن ذلك يقول لـ”خليج الدانة”: “إنّه عمل في العديد من الحرف والمهن اليدوية، لحبّه للعمل اليدوي منذ سنوات طويلة، بدءًا من صيانة الهواتف والأجهزة الكهربائية، مرورًا بالزراعة وتصميم أحواض نباتات المنازل، والأرفف، والمظلات.

تعلق وانبهار
ويكمل: “خلال عملي في تلك المهن اكتشفت تعلقي وانبهاري بالعمل في صنع الأحواض الخشبية، لهذا بدأت أركز عملي عليها، فقررتُ أن أطور من نفسي من خلال الالتحاق بدورات خاصة بالنحت، بواسطة جهاز الـ CNC وهو عبارة عن جهاز ينحت على الخشب، وعمل الديكورات”، وعملتُ أيضًا على دمج حبي للتقنية بالتصميم والديكور.

جائحة كورونا
ويضيف السيهاتي: مع ظروف جائحة كورونا، والحجر الصحي، استغليت هذه الفرصة لتطوير نفسي في مجال النجارة والفن والديكور، فقررتُ شراء أجهزه نجارة محترفة، لأني في السابق كنتُ أعمل على أدوات بسيطةٍ جداً؛ كالمطرقة، والمنشار.. بعدها بدأتُ العمل في كراج المنزل، ثم انتقلتُ إلى ورشة صغيرة خارج المنزل، ولازلت أعمل فيها لليوم.

إتقان وحرفية
ويشير «السيهاتي» إلى أنّ بدايته الأولى كانت عبارة عن أخشاب قديمة، ومستعملة أعاد تدويرها للاستفادة منها لعمل مظلات صغيرة، وأحواض للاشجار داخل وخارج المنزل، سرعان ما تطور العمل وأتقن صنع الديكورات الخاصة، وتنفيذ الأعمال الخشبية بحسب الطلب؛ كإنشاء كشك تقديم للمطاعم، وصواني خشب لتقديم الكيك، والحلويات، ومقاعد، وطاولات، وصناديق خشبية حديثة وقديمة، ومقسمات خشبية للمجوهرات، وأرفف للنباتات، إلى جانب تنفيذ أطقم خشبية متكاملة للتصوير، من نوافذ، وكرات خشبية، وبراويز للصور، وستيجات لتصوير الأعراس أو الأزياء.
ولله الحمد حالياً استقبل طلبات للمطاعم والمحلات من داخل وخارج الشرقية.

تكلفة الخشب
يؤكد «السيهاتي» أنّ العمل في مجال نحت الأخشاب غير مكلف على الإطلاق؛ فأسعار الخشب مناسبة، أمّا عن الأجهزه فتكلفتها على حسب النوعية والجودة؛ والإستخدام منها ماهو غالي الثمن، ومنها الرخيص والمناسب، فأيّ شخص يستطيع حتى بأدوات يدوية، وأجهزه رخيصة أن يبرز موهبته مهما كانت.

التشجيع والمساندة
وحول الدّعم الذي تلقاه من أسرته يقول «السيهاتي» إنّ والديه كانا دائمًا وأبدًا مساندين له، وكانا يجشعانه وينصحانه ويقدمان الدّعم بكل أشكاله، كما أنّه لا ينسى دور إخوته الذين لم يكتفوا بالدعم المعنوي والتشجيع، بل كانوا يساعدونه على إنجاز الأعمال، داعيًا شباب اليوم إلى استغلال مواهبهم وطاقاتهم، والعمل بإيجابية لاكتساب الخبرات.

‫5 تعليقات

  1. الف الف الف ما شاء الله، والله شغل مره ممتاز، الله يوفقكم على جهودكم المتجددة. بمافيها الافكار المطورة دائما. كل يوم جديد.
    العم فوزي

  2. ربي يوفقك ابني المبدع ومنها للأعلى والقادم افضل وإن شاءالله واشوفك في أعلى المراتب

  3. ما شاء الجار دائما عندك أفكار جديدة

    و حب للتعلم و الإبداع

    احسنت استغلال الاجازة

    شغل جبار و متعب و ممتع في نفس الوقت

    كل التوفيق جارنا العزيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى