ads
ads
ads
ads
من الديرة
2021-01-15

سيهات : “ملهمون” يذكرون قصصهم وتجاربهم في العمل التطوعي


شارك عدد من الملهمين في الحفل الذي أقامه مركز نعيم للعمل التطوعي مساء أمس الأربعاء بجمعية سيهات للخدمات الأجتماعية ، حيث كانت لفقرة “ملهمون” الأثر البالغ من خلال ذكر قصص المتطوعين والمتطوعات وتجاربهم في عالم العمل التطوعي الذي فيه تسمو الروح وتتسع الأفق .

وقدّم الفقرة يوسف المطوع بالاشتراك مع ناصر المرهون، وفي مداخلة من المتطوعة الشابة بدور اليوسف قالت فيها: “يعجز اللسان عن وصف التطوع، فأنا نشأت في أسرة محبة للعمل التطوعي ووجدت ذلك الأثر الايجابي على حياتهم، مقدّمة كلمة للمتطوعين والمتطوعات استمروا في العمل التطوعي فإنه يطوّر من شخصيتكم ومجتمعكم.

أما الناشط الاجتماعي منصور آل خليفة حثّ الشباب على الاستمرار في التطوع لأن فيه خير الدنيا والآخرة، مشيراً إلى أن التطوع قيمة راقية في الإنسان تسمو به إلى الرقي وتنمي النفس على حب الخير وتبعث الراحة والطمأنينة.

و ذكرت الشابة ماريا آل سليس إنها دخلت عالم التطوع منذ عام ٢٠١٠ في مهرجان الوفاء ، وانتقلت بعده إلى عدة جهات تطوعية وكان الداعم الرئيسي لها والدها.

وفي نفس السياق شكرت زهراء علاء الهمل من نادي أبناء الوطن القائمين على التكريم بقولها: “لولا الجهود المبذولة لما خرجت و وضحت هذه الروح المبادرة للتطوع، كما أن الحفل كان منظماً، والإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي مأخوذة بعين الاعتبار، وأيضاً الفقرات محفزة ومُلهمة لمتطوعي الفعالية”.

أما مريم محمود المطرود أوضحت أن روح التطوع مختلفة فهي تظهر الروح الإبداعية للمتطوعين والمتطوعات من خلال الهروب من الروح المتكلفة والدخول في عالم متواضع للغاية، مشيرة إلى أن جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية نمت هذه الروح للمتطوعين والمتطوعات وجعلتهم مُتكاتفين كالعائلة الواحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى