ads
ads
مايسطرون
2021-01-31

العطاء المتواصل


صورة تاريخية ثمينة لتلك الكوكبة الطيبة والمشرقة بمواقفها وعطائها وتفانيها في خدمة المجتمع في ظلال تلك الشجرة الباسقة أعني ( جمعية سيهات للخدمات الإجتماعية) ، ولاشك ولاريب أنهم بذلوا قدر جهدهم في تأسيس هذه الجمعية المباركة وفِي استمراريتها وفِي تطويرها وعلى رأسهم المؤسسون الأوائل كالمرحوم الأب العزيز الحاج عبد الله بن سلمان المطرود وبقية الآباء الكرام ، ( رحم الله الماضين منهم وأسعد الله الباقين بالصحة والعافية ، وهاهي الآن تعد من الجمعيات الخيرية البارزة واللامعة في سماء وطننا الغالي ، والتي لا زالت تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ، وإن جهودهم وتضحياتهم لن تمحى من ذاكرة التاريخ ومن قلوب العاشقين لفعل المعروف والخيرات والمبرات ، وهم يَرَوْن أن هذه الجمعية المعطاة لا زالت صامدة رغم الظروف الصعبة لتقوم بخدماتها تجاه العوائل المتعففة ، وفِي مجالات خدماتها المتنوعة الإنسانية كرعايتها للعجزة وكبار السن والمعاقين عقليا ورعايتها الصحية ، فحيا اللهَ النفوس الخيرة التي تقف بكل قوة وشجاعة لدعم هذه الجمعية ماديا ومعنويا ، ولا ينبغي علينا أن ندقق في كل صغيرة وكبيرة فالكمال المطلق لله ، فليكن نظرنا للإيجابيات أكثر من نظرنا للسلبيات فلا يكاد يخلو أي مشروع من بعض النواقص ولكنه في النتيجة له ثماره وعطاؤه وميزته ونكهته ، قال تعالى 🙁 وما أنفقتم من شيئ فهو يخلفه وهو خير الرازقين ) سبأ ٣٩…( اللهم أعط كل منفق خلفا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى