مايسطرون
2021-02-07

الأعور الشني القطيفي الخطى وافتخاره بمسجد جواثا :


كما نعلم ان افراد قبيلة شن تسكن منطقة القطيف وكانت مناطق سكناهم تسمى (بالشنية) وذكرت هذه المنطقة في دفتر قانون نامة العثماني في القرن العاشر الهجري ضمن قرى القطيف ولكن للاسف ماتبقى من اثار تلك المنطقة سوى عين الماء المعروفة بعين الشنية التي ازيلت ايضا قبل حوالي عشر سنوات بعد التمدد السكاني والتي كانت تقع جنوب غرب مدينة الجش بالقطيف

من اشهر رجال قبيلة شن القطيفية بالخط:
ذكر ابن حزم في جمهرة انساب العرب قوله :” ولد شن بن أفصى: هزيز بن شن، وهو أول من ثقف القنا بالخط؛ وعدي؛ والديل. ومنهم: عمرو بن الجعيد بن صبرة بن الديل بن شن بن أفصى ابن عبد القيس، وهو الذي ساق عبد القيس من تهامة إلى البحرين؛ وكان يقال له الأفكل؛ ومن ولده: المثنى بن مخربة، صاحب علي -رضي الله عنه-؛ وعبد الرحمن بن أذينة؛ قاضي البصرة؛ وعبد الله بن أذينة أخوه. ومنهم: رئاب ابن البراء، يقول قومه إنه كان نبياً. ومنهم: الأعور الشني الشاعر “الذي فاق أهل زمانه”.

الاعور الشني :
الاعور الشني من اشهر شعراء عبد القيس ويكنى بابو منقذ ، احد افراد بني شن بن افصى بن عبد القيس وقال ابن قتيبة عن شاعرنا الشني : “هو بشر بن منقذ من عبد القيس. وكان شاعراً محسناً. وله ابنان شاعران أيضاً، يقال لهما جهم وجهيم”
الاعور الشني عرف بالرشد والتدين كما اشار المعري لبعض ابيات لشاعرنا الاعور الشني قوله:
وإِني لأَرجو أَن أَمـوت ولـم أَنَـلْ حراماً من الدنيا زِناءً ولا خَمْـرا
وما أَطلعتْني بِـنـتُ جـارٍ مـجـاوِرٍ على سِرِّها حتى أَسوقَ لها مَهْرا

كما له مواقف شجاعة في حرب الجمل وصفين مع الامام علي عليه السلام ومن شعره ماذكره ابن ابي الحديد في شرحه قول الاعور وهو يخاطب الامام علي عليه السلام يوم صفين: ” زاد الله في سرورك وهداك! نظرت بنور الله، فقدمت رجالاً، وأخرت رجالاً. عليك أن تقول، وعلينا أن نفعل. أنت الإمام، فإن هلكت فهذان من بعدك- يعني حسناً وحسيناً عليهما السلام – وقد قلت شيئاً فاسمعه، قال: هات، فأنشده:
أبا حسن أنت شمس النهار وهذان في الحادثات القمـــــر
وأنت وهذان حتى الممات بمنزلة السمع بعد البصـــــر
وأنتم أناس لكم ســــــورة تقـصـر عـنـها أكـف الـبـشـر
يخبرنا الناس عن فـضـلكم وفـضلكم اليوم فوق الخبـر

الاعور الشني وافتخاره بمسجد جواثا في مسقط راسه بالخط:

ذكر الامام النووي المتوفى سنة 676 هجرية افتخار الاعور الشني بمسجد جواثا قوله:
والمسجد الثالث الشرقي كان لنا
والمنبران وفصل القول في الخطب
ايام لامنبر للناس تعرفه
الا بطيبة والحجوب ذي الحجب

فعلا كما قال الاعور الشني ان المسجد الشرقي كان لنا …
وصدق ابن الأعرابي عند قوله جواثا بالخط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى