وطنالرئيسية
2021-02-24
تختار شريكها في سواحلنا.. وترحل لتتزوج في مواطنها

[صور]: البيتزا والأرز يفتحان شهية النوارس للطعام

زينب علي - خليج الديرة

حتى الطيور قد تُصاب بالعجز والكسل، وتترك أمر طعامها لغيرها يقرر ماذا تأكل…!
هذا بالضبط ما يحدث اليوم مع طيور النورس المهاجرة، التي جاءت لمنطقتنا من أماكن متفرقة بالعالم، وغيرت من سلوك طعامها المفضل من سمك وقشريات إلى أرز ومعكرونة مسلوقة، وبيتزا مارغريتا، وأنواع أخرى من المخلفات الغذائية التي تطفح بها حاويات القمامة…!

وتعليقاً على الموضوع يقول عضو مؤسسة لمجموعة رصد وحماية الطيور فيصل هجول لـ”صحيفة خليج الدانة” إنّ في السنوات الأخيرة أي قبل ١٠ – ١٥ عاماً، بدأ سلوك طائر النورس المهاجر يتغير بشكلٍ كبيرٍ جداً؛ حيث أصبح لا يتغذى على الأسماك أو الكائنات البحرية والسبب يعود إلى الاتساع العمراني، وتداخل الأحياء السكنية قرب الشواطئ، جعلت خطوط هجرة النورس قريبة جداً من البيوت السكنية، وأصبح من السهل عليها أن تتغذى على مصدر آخر من الغذاء، إلى جانب مخلفات الطعام التي يرميها الناس بكثرةٍ في ساحات الفضاء، وعلى السواحل البحرية.

خلل المنظومة

ورأى «الهجول» أن هذا التبديل في سلوك الغذاء بلا شك مؤذٍ، ويعدُّ خللاً في المنظومة؛ لكني لا أستطيع الجزم بذلك؛ بل ليس لدي استنادًا معينًا أو دراسةً تثبت هذا الأمر، ولكن أتمنى بأن لا يسبب ضرراً عليها، لافتاً إلى أنّ الغربان أصبحت تهدد النوارس، وتزعجها بشكلٍ كبير جداً، وتزاحمها بتواجدها على السواحل لسرقة طعامها، ومضايقتها؛ فزيادة عدد الغربان يعدُّ واحداً من المؤشرات الخطيرة على بقاء الطيور المهاجرة وغير المهاجرة.

أنواعها

وعن أنواع طيور النورس التي تأتي إلى منطقتنا، يوضح «هجول» أنها كثيرة؛ لكن الأشهر والأكثر حضوراً هو النورس أسود الرأس الشائع أو ما يعرف بـ نورس أرأس Black-headed Gull.

موطنها

ولفت إلى أن هذه الطيور المهاجرة تأتي من الشمال، أي من بقاعٍ مختلفة بدءاً من أقصى شرق روسيا حتى أقصى غرب أوروبا، موضحاً أنّ ما يأتينا عادة يكون من أوروبا ، ودول القوقاز؛ كجورجيا، وأذربيجان، وامتداداً للشرق كتركمانستان، وأوزباكستان.

الهجرة السنوية

ويبين أن لهذا الطائر هجرة سنوية يقدم فيها من المناطق الشمالية إلى المناطق الجنوبية من الكرة الأرضية، ويكون دافع هجرته هو اللجوء لمناطق أكثر دفئاً واعتدالاً في الأجواء خلال الشتاء، ويطلق على حالته (زائر شتوي).

حيث الدفء

ويضيف أنّ الخليج العربي يكون أكثر دفئاً واعتدالاً في درجات الحرارة من أوروبا وما أقصى من أوروبا ، بالإضافة لكون النهار عدد ساعاته أطول في الأجزاء الجنوبية من الأجزاء الشمالية في فترة الشتاء وهو ما تحتاجه الطيور وتبحث عنه لكسب فرصة أفضل للبحث عن الطعام وممارسة نشاطها.

أماكنها المفضلة

ويعدُّ الساحل الشرقي من المملكة خاصة ساحل القطيف من أحب الأماكن لهذه الطيور المهاجرة، لكن النوارس ( الأرأس) ذات الرأس الأسود تفضل كورنيش حي الكوثر بسيهات، إلى جانب جزيرة تاروت حيث بحيرة النسيم التي رُدمت مؤخراً، مما تسبب في تراجع أعدادها، وتفرقها في نواحي سيهات، وتاروت.

الزائر الشتوي

ويؤكد «هجول» أنّ النوارس لا تتكاثر إلا في موطنها الأصلي؛ بل أنها تأتي لمنطقتنا لقضاء شتاءها الدافئ، بدءاً من نهاية أكتوبر، ويرحل مع آواخر شهر مارس، وذلك بمعنى من نهاية الشهر المقبل ستبدأ أعدادها بالتراجع، إلا أعداداً بسيطة جداً ستبقى كأنها زائرة صيفية.

تحول لون رأسها

عضو مؤسسة لمجموعة رصد وحماية الطيور «فيصل هجول» يوضح أنّ النورس ذو الرأس الأسود والشائع يأتي بداية أكتوبر، برأس لونه أبيض، وقبل أن تهاجر يكون رأسها أسود، والسبب يعود إلى أن موسم اختيار شريكها يبدأ في منطقتنا، ويقلب رأسها أسود، ثم تهاجر لموطنها لتتزوج وتتكاثر.

عالم ممتع

ويكشف عن أن عالَم طائر النورس ممتع جداً، والسبب يعود لتعدد أنواعه؛ ولكن من حيث التصنيف فهو صعب جداً، وذلك لتشابهها فيما بينها، إلى جانب أن لها شكلاً ظاهرياً مختلفاً.
ويقول:”إنّ هناك طيوراً كل عام لها شكل يختلف عن الذي قبله، إلى أن تصل لمرحلة البلوغ، ناهيك أيضاً إلى أنّ شكلها في مرحلة التزاوج يختلف عن باقي المراحل الأخرى، وهذا ما يجعل تصنيفها صعباً، وهناك ما يُسمى بـ ” ارمين” أو “هوقلن”.

صعوبة التصنيف

ويلفت إلى أنّ صعوبة التصنيفات جعلت الراصدين والمهتمين تلتقط صوراً لهذا الطائر بوضعيات طيران مختلفة؛ وذلك لأن العلامات التصنيفية عادةً تظهر في الجناح، وفي التشكيلات الموجودة على ريش الجناح.

دق الناقوس

ويبدو أن خطر النفايات الغذائية على زائرنا الشتوي، لا يقل خطراً عن الملوثات البحرية؛ كالعلب، والحبيبيات البلاستكية العصية على الذوبان والتحلل والتبدل، الأمر الذي جعلها تشكل غاية الخطورة على الكائنات والطيور البحرية، ولأن النورس طائر فضولي يحب استكشاف وابتلاع أي شيءٍ يراه أمامه، قد يؤدي هذا الفضول بحياته إذا تناولها.

 نورس أرأس

نورس هوقليني- نورس أظهر صغير-

نورس مستدق المنقار

 نورس أرأس كبير

تعليق واحد

  1. من الجميل ان يسلط الضوء على المواضيع التي تتعلق بالطبيعة و التي تعد ايضا إرث بيئي جميل، معلومات رائعة و مشاركة قيمة من قبل الاستاذ/ فيصل هجول و هو مصور غني الاشادة لكونه متألق في هذا المجال. اثراء معرفي صاخب و طرح لامع .. خليج الدانة متنوع بل غني بأصداف العلم و مرجان الوعي الاعلامي المتجدد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى