وطنالرئيسية
2021-03-24

معشوق النساء الأصفر .. ما بين الدنادين والمعاضض .. خزينة وأفراح

وسام الناصري - خليج الديرة

اعتادت النساء في المنطقة الشرقية ومنذ زمن طويل أن يتزيَّن بالذهب من الرأس حتى أخمص القدم، فهناك مجموعات من الحلي والذهب الشعبي في القطيف المختلفة في الشكل، والمتباينة في الحجم والوزن، وأيضاً لكل قطعة اسم ووظيفة تميزها عن غيرها…

وعن أنواع هذه الحُلي الذهبية يقول الباحث والمؤرخ التاريخي «عبد الرسول الغريافي» أن منها مايلبس في الرأس أو مايتدلى منه مثل «قحفية الذهب» والتي لم تعد تستخدم الآن إلا في المناسبات الشعبية.

ويوضح أنها تكون على نوعين، نوع شبكة من الذهب فوق الرأس. والنوع الثاني وهو الأشهر وتتكون من (دنادين) أي أقراص دائرية متصلة ببعضها؛ تثبت في مقدمة قحفية (طاقية) نسائية، فتحيط دنادينها وجه المرأة لتغطي قمة الرأس والجبين وتصل إلى الكتفين، وهي قطعة ذهبية ثقيلة الوزن.
ويضيف: إنّ من قطع الذهب الخاصة بالشعر الريشة والشباص والماشاء الله، و (الريشة) على شكل ريشة طائر بطول أصبع السبابة، بها مشبك للتثبيت، فيُزيّن بها الشعر من الجوانب وتتدلى منها سلسلة على شكل قوس لأن طرفيها يثبت على طرفي الريشة، أما (الشباص) وهي مشابك للشعر صنعت من الذهب ذات عرض يصل إلى 1 سنتيمتر.
و (الماشاء الله) يأتي أغلب الأحيان بشكل هلال ومجموعة نجوم أوبشكل بيضاوي أو قطرة كبيرة تتدلى فوق الجبهة.

مايلبس في الأذن
وكانت التراكي وهي أقراط ذهبية تتدلى من شحمة الأذن؛ أكثر القطع الذهبية انتشاراً بين النساء باختلاف مستوياتهم الاقتصادية، لها أيضاً أشكال كثيرة منها المخروطية والمدببة الأطراف، أومزينة ومنقوشة بأشكال هندسية و نباتية.

مايلبس حول العنق ويتدلى على الصدر

ولأن المرأة القطيفية كانت تهتم بإبراز زينتها في المناسبات والتجمعات النسائية حرصت على تزيين عنقها بأنواع كثيرة من المشغولات الذهبية يذكرها الباحث «الغريافي» منها:
المرية: عقد من الذهب به خرزات تنضد في خيط من البلاستيك القوي وتلبس على الصدر.
نجوم الليل: مثلث داخله مجموعة نجوم متماسكة ببعضها يلبس على الصدر.
النجلس: وهو نوع من العقود المتدلية على الصدر بتصميم معين وهو اسم انجليزي (neck lace) وترجمتها بالعربي قلادة.
بيت القرآن: علبة من الذهب مستطيلة يتوسطها فص غالباً مايكون من الفيروز أو الياقوت، يتدلى من العنق على الصدر بخيط، يمرر في خمس عرى على شكل حلقات ملحومة في جانب بيت القرآن العلوي وفيه يحشر جزء من القرآن الكريم الصغير الحجم.
القلادة: عقد يعلق على العنق ليتدلى على الصدر وفيها قطعة كبيرة متدلية في الأسفل ملامسة للبطن على شكل قلب أو ورقة شجرة تعرف باللوح، وعلى جانبيها أشكال أوراق صغيرة بنفس التصميم ولكن أصغر منها وتسمى (إلعب) وكما بالقطيفي مفردها لعبة، ويفصل بين كل واحدة خرزة ويُرصّع في وسطها أحجار كريمة من الفيروز أو الياقوت أو الأثنين معاً.
السبحات: عقد يعلق على العنق مكونة من خرز موصولة ببعضه بواسطة مواصير صغيرة أو حلقات مع بعضها.
المزنط: عقد يحيط بالرقبة تتدلى منه شقف على شكل قصبات من الذهب مستطيلة متصلة ببعضها بحلقات وسمي بذلك لأن يحيط العنق وكأنه يزنطه (أي يخنقه). الملتفت: نوع من العقود بتصاميم معينة متشابكة تغطي جزء من الصدر.
المرتعش: يلبس على الصدر كالملتفت فيه ذهب كثيف يغطي الصدر.
القردانة: تلبس على العنق وتتدلى على الصدر وتكون كبيرة ومتشابكة وتصل للبطن حتى تغطيه وهي من أكبر أنواع العقود.
الكرسي: وقد اشتهر في الخليج وانتشر وأشهرها «كرسي جابر» وهو أيضاً من العقود الفخمة الكبيرة.

مايلبس في الأنف
وعن أشكال حلي الأنف التي تزينت فيها النساء يقول «الغريافي» إن (الزمام) هو حلقة تشبه الخاتم تثبت في ثقب في الأنف و (عران) تثبت على جانب الأنف فيثقب في وسط الأنف و(القرنفلة) قطعة كبيرة فيها فص و تحيطها بعض الفصوص و(الخزامة) دائرية تشبه الفلس الصغير تغطي جانب الأنف و(النجمة) بشكل نجمة تثبت على جانب الأنف.

سنون الذهب
من أنواع الزينة في ذلك الوقت تلبيسات من الذهب تُصفح بها الأسنان للزينة وأحياناً لعلاج الأسنان و استخدمها أيضاً قليل من الرجال وقد انتهى استعمالها في نهاية الستينات.

مايلبس في اليد وعلى المعصم والأصابع
(الخواتم) المعروفة التي تلبس في الأصابع، ولكن تختلف تصاميمها القديمة نوعا ما. (الكف) وهو مكون من خواتم أو حلق على شكل دبل بعدد الأصابع أو الأصابع الأربعة ماعدا الإبهام، متصلة بجسور تمتد على ظهر الكف إلى المعصم ليرتبط بإسوار (معضض). (المينا) وهي فقط مصطلح محلي والمعروفة اليوم بالدبلة.(المعاضض) كلمة عربية (معضد) أي الأسوار وله نوعان، العريض و(القبيب) أو الضعيف أي الرفيع. (بلد الساعة) بكسر الباء وتسكين اللام والدال، وهو أسوار على شكل ساعة والكلمة الأولى منه (بلد) من أصل انجليزي (belt) بمعنى حزام الساعة ويلبس على المعصم. (بنجرية) هي أسوار عريض جداً يصل عرضه إلى بوصة يلبس على المعصم. (حب الهيل) أسوار يشبه البنجرية ولكنه يزين بالفصوص وبه زخارف كحبات الهيل. (البانكا) أسوار عريض مكون من عدة أشكال دائرية مرتبطة ببعضها كل واحدة تشبه الساعة التي بها عدة عقارب. (الزند) يشبه الأسوار ولكنه مبروم ويلبس في الزند أي أعلى الساعد فوق المرفق.

مايلبس فوق الأقدام
مايبلس حول كاحل الرجل (الخلخال) و (الحجول) ، فالخلخال عادة يكون ثقيلاً وله دنادين أما الحجول بها دنادين أكثر وتظهر أصواتاً أثناء المشي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى