ads
ads
ads
ads
من الديرةالرئيسية
2021-03-30

«السيد تقي يوسف» يُطلق أنشودة جديدة في «حب الوالدين»

حسام محمد - خليج الدانة

يستعد المنشد والناشط الاجتماعي «السيد تقي يوسف» لإطلاق أنشودته الجديدة في بر الوالدين، والتي تأخر تسجيلها لظروف خاصة.

وتأتي أنشودة بر الوالدين بعد عام من إخراج أنشودته الوطنية – بلدي يا بلدي يا أغلى بلد – التي قدمها العام الماضي ولاقت انتشاراً وتأثيراً عميقاً في النفوس، إبان تفشي فيروس كورونا وتصدي حكومتنا الرشيدة له بحكمة وحزم.

وقال السيد تقي يوسف لـ”خليج الدانة” أنه يهدي تلك الأنشودة لوالديه (رحمهم الله) داعياً لهما الرحمات ودعوات الغفران، وأشكرهما على ما أولياني من رعاية وحنان مذ كنت طفلاً صغيراً، وما غرساه في داخلي من حب لجميع الناس، مضيفاً أن الأنشودة كان من المفترض صدورها قبل 21 مارس، ولكن حين بدأنا أول تسجيل أصيب أحد الأبناء بكورونا، فاضطررنا للعزل الإحترازي وعدم الذهاب للاستديو.

أما عن فكرتها فقد جاءت مكملة لسلسلة الأناشيد التي عملت على إنتاجها مواكبة لمهرجان بر الوالدين –رضاهما جنة- الذي رأى النور في نسخته الأولى عام 2014م حين وفقت لأن أكون ضمن اللجنة المنظمة لهذا الحدث في سيهات وأقمنا في ذلك الحين مهرجاناً في حديقة منتزه سيهات، وأنشدت النشيدة الأولى التي ألفتها في بر الوالدين بعنوان – رضاهما جنة – تيمناً بشعار الفعالية .. ومنها انغرس في قلبي هذا التاريخ المهم 21 مارس، ليصبح لي موعداً في كل عام أسعى جاهداً لأن يكون لدي عمل إنشادي أقدمه إما للوالدين أو للأم أو للأب ، وبفضل الله أنتجت عدة أناشيد على مدى السنوات الماضية كان آخرها – بر الوالدين سر سعادتين- الذي قدمته عام 2019 في المدرسة التي أعمل بها «مدرسة السلام الابتدائية» بسيهات مع الطلاب الصغار ضمن مهرجان حفل الختام .

وأضاف أن لحن الأنشودة مستوحى من الأدب الهندي، فكوني مؤلف ومنشد تستهويني بعض الألحان والنغمات التي أسمعها أو أشاهدها من الأفلام أو الحلقات أو أفلام الكرتون، فتحرك مشاعري وتكون نقطة انطلاقة عندي للكتابة في فكرة تراودني وأجد لها مصباً وقالباً يناسبها، وهذه الأنشودة انطلقت من دندنتي من سماعي لأحدى الأغاني الهندية التي اشتهرت – تيري ميري- حيث وجدته لحناً عاطفياً مؤثراً سيزيد وهجاً بتوظيفي له مع أنشودة بحق الوالدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى