ads
ads
ads
ads
تعليم
2021-04-04

تعليم القطيف يختتم البرنامج الإثرائي للموهوبين «الذكاء الاصطناعي نافذة المستقبل الجديد»

خالد السنان ـ تعليم القطيف

اختتم 140 طالبًا موهوبًا البرنامج الإثرائي الافتراضي “الذكاء الاصطناعي نافذة المستقبل الجديد”، الذي نظمته وحدة برامج الموهوبين بمكتب التعليم بمحافظة القطيف للفصل الدراسي الثاني للعام 1442هـ، وأقيم افتراضيًّا عبر منصة “مايكروسوفت تيمز” في مدرسة القطيف الثانوية على مدى ستة أسابيع.

واشتمل البرنامج الذي يأتي في إطار شراكة استراتيجية بين وزارة التعليم ومؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”، وهيئة تقويم التعليم والتدريب على ثلاث مراحل تمثلت في الاستكشاف، والإتقان، والتميز، وتناوب في تقديمه نخبة من المختصين والأكاديميين والمعلمين المتميزين في هذا المجال.

وحرص البرنامج على تقديم الدعم والرعاية المستمرة للطلاب الموهوبين بتنفيذ العديد من البرامج الإثرائية التي تتواكب مع رؤية الوطن، وتخدم أهداف رعاية الموهبة، وقدم خلالها الطلبة عددًا من المشاريع والبحوث العلمية النوعية والقيّمة.

وأوضح قائد مدرسة القطيف الثانوية وائل سعيد الجشي أن البرنامج استهدف الطلاب الموهوبين لتعريفهم بأساسيات البحث العلمي واخلاقياته والمهارات المتعلقة به من خلال ربطه بالبرنامج الإثرائي “الذكاء الاصطناعي”، لافتًا إلى أن البرنامج شارك فيه طلاب الموهوبين بمدارس القطيف الثانوية، ودار العلوم الثانوية، والجش الثانوية.

من جهته، بيّن رئيس وحدة برامج الموهوبين بمكتب تعليم القطيف علي محمد الغامدي، أن البرنامج يعتبر نافذة للطلاب الموهوبين وفرصة لتطوير أنفسهم وتعزيز خبراتهم في مختلف مجالات الحياة.

بدوره، ثمّن مدير مكتب تعليم القطيف عبد الله بن علي القرني؛ الجهود التي بذلت في البرنامج الإثرائي وتبني الموهوبين وفتح آفاق واعدة أمامهم بهدف إكسابهم مهارات البحث العلمي وحل المشكلات وتنمية مهارات التفكير الإبداعي وتنمية الميول والاتجاهات الإيجابية نحو الإبداع، مؤكدًا أهمية هذه الثروة الوطنية التي تستوجب على الجميع الرعاية والاهتمام بها لتحقيق رؤية المملكة 2030.

يذكر أن البرنامج شارك فيه كل من الدكتور سعيد الجارودي، والدكتور لؤي العوامي، والدكتور باسم أبو السعود، والمهندس سعيد آل مبارك، ومعلمي الموهوبين علي القاسم، وأحمد المطرود، ويوسف الجعفر، والمعلم حسن الخاطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى