ads
ads
مايسطرون
2021-04-28

الإمام المجتبى : أول رياحين النبوة


على يَدَيكَ ..
تَهامَى الجُودُ .. وانهَمَرا
وأنتِ مَعدنُ ألطافٍ وربُّ قِرَى

وأنتَ من جَدِّكَ الأسمَى
سَليلُ هُدًى
نَماكَ للدوحةِ العَليا .. وثيقُ عُرَى

وأنتَ أوّلُ مَولودٍ
على فُرُشٍ
من البَهاءِ .. تَلاهُ الحُسنُ فانبَهَرا

يا مَعقِدَ النورِ
يا تَسبيحَ ” فاطمةٍ ”
ويا ابتِهالَ ” عليٍّ ” كلّما ذَكرا

أكبرتُ يَومَكَ ..
يا أسمَى الورَى .. نَسَبًا
وجِئتُ أقرأُ من أنبائِهِ سِوَرا

يا مَن تَبلَّجَ في دُنيا السَنا
” حسَنًا ”
فعادَ يُخجِلُ حتّى الشَمسَ والقَمَرا

أشرقتَ
من عالَمِ الأنوارِ .. يا فَلَقًا
وكنتَ خلفَ حنايا الغَيبِ مُستَتِرا

وحينَ لَفَّ “عليٌّ ”
وهْجَ “فاطمةٍ ”
حتى ترقرقَ هذا الوهجُ وانصَهرا

جَلّاكَ ربُّكَ مَولودًا
تُبارِكُهُ
رُوحُ النُبوّةِ .. يا من حُسنُهُ أسَرا

ورحتَ تدرُجُ
في أكنافِهِ .. قَمَرًا
وأنتَ تملأُ منهّ السمعَ والبصَرا

وأنتَ أنتَ ..
كما تَهوَى العُلا .. ” حَسَنٌ ”
مُذ كنتَ – يا بنَ عليٍّ – وجْهَها النَضِرا

مولايِ
حُبُّكَ في قلبي .. غَمامُ رؤًى
أحالَ مَهمهَ روحي مَرتَعًا .. خَضِرا

أبحرتُ نحوكَ
تطوي الشَوقَ أشرعَتي
وفي هواكَ تُناجي أحرُفي .. سَحَرا

وحينَ طافتْ على مَعناكَ
قافِيَتي
عادت تُردّدْ .. ماذا يُبدِعُ الشُعَرا !

وحقِّ مَجدِكَ ..
أعيا الوصفُ من مَدَحوا
وغاضَ بحرُ المعاني فيكَ وانحسَرا

مولايَ
يا بنَ عليٍّ .. وابنَ ” فاطمةٍ ”
وحسبُ مَجدِكَ فخرَا يَملأُ العُصُرا

ما ضَرَّ هذا السَنا القُدسيِّ
شِنشِةٌ
بها تَصاغَرَ من ناواكَ .. وانحدَرا

فليسَ تَحجُبُ وَجهَ الشمسِ
عاصِفةٌ من الغُبار
ولا سَدَّ الحَصَى نَهَرا

ها أنتَ رغمَ عَوادي الحِقدِ
سامِقةٌ من الجلالِ
تلالتْ في المدَى صوَرا

وشانِئُوكَ
وإن آذوكَ يومَ طَغَوا
ولوَّثُوا حولكَ التأريخَ والسِيَرا

لم يَبقَ منهم
سِوَى أسمالِ ذاكِرةٍ
ورُبّما خلّفوا من غَيِّهِمْ أثَرا

وأنتَ وحدَكَ
لم تبرَحْ منارَ هُدٍى
متى تطاولَ مَدُّ الليلِ .. واعتَكرا

نعيشُ ذِكراكَ
أفراحًا .. وبَوحَ رؤًى
لقد تَغلغَلَ في الأرواحِ واشتَجرا

إنّا تَلوناكَ عن هادي الوَرى
صُحُفًا من الجَلالِ
وفي قُرآنهِ سِوَرا

ومن بَقيعِكَ في الأعماقِ
أضرحةٌ
من الشموخِ تسامتْ عن مَدارِ ثَرَى

🎊🎉🎈💫💫🎈🎉🎊

في مولد الإمام المجتبى (ع)١٤٤٢ هـ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى