ads
ads
ads
ads
في الملعب
2021-05-01

الإعلامي محمد الشيخ: إدارات الأندية بخيلة ولا تفقه أو تعي قيمة الإعلام


وسط الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، أقام الملتقى الرياضي بصفوى جلسة حوارية مع الإعلامي محمد الشيخ تحت عنوان « مواكبة المؤسسات الرياضية لمتغيرات الإعلام» بحضور نخبة من كبار الإعلاميين بالمنطقة وذلك مساء الخميس 17 رمضان 1442هـ بمقر الملتقى الرياضي بديوانية الأستاذ كميل آل إبراهيم.

و تحدّث الإعلامي الشيخ خلال الجلسة التي أدارها الأستاذ محمد المحسن عن الانقلاب الكبير الذي يحدث اليوم على الإعلام التقليدي من تلفزيون وإذاعة وصحافة ورقية؛ حيث يعتبر الإعلام الجديد أو ما يسمى بالسوشال ميديا أهم من الإعلام التقليدي في إيصال المعلومة وهذا الأمر واضح وبالأرقام، ولهذا فإن القنوات الفضائية الكبرى و الصحافة الورقية لا تغفل هذا الأمر وتتسابق للحصول على أكبر عدد ممكن من المتابعين عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وحول دور المؤسسات الرياضية بيّن أنه مما لا شك فيه إن جميع الألعاب المختلفة باستثناء كرة القدم لا تشكل قيمة مضافة للإعلام التقليدي والحديث وإنما تشكل حدثاً،و بالرغم من أن هذا الأمر مؤسف إلا أنه واقع ويجب على المؤسسات الرياضية التعايش معه.

فالواجب على المؤسسات الرياضية أن تصنع إعلامها بنفسها باحترافية،وذلك من خلال استقطاب المبدعين للعمل عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، فاليوم لم يعد بالضرورة على هذه المؤسسات أن تتسول الإعلام التقليدي لنشر أخبارها.

وتحدث الشيخ عن الخلل الذي يعتري معظم المؤسسات الرياضية على الرغم من وجود طاقات وكفاءات محترفة في مجتمعاتنا مرجعاً ذلك إلى عدة عوامل منها :
– اختيار الطاقم الإعلامي وفقاً للمحسوبيات وليس الكفاءات.
– إدارات الأندية لا تعي ولا تفقه قيمة الإعلام.
– إدارات الأندية بخيلة على الإعلام ولا تتعامل مع المنتجات الإعلامية بأنها ذات قيمة ولها مكتسبات ومردود.

وطالب الشيخ هذه المؤسسات إذا ما أرادت أن تصنع إعلامها بصورة صحيحة أن تكون صاحبة فكر احترافي وأن تستقطب مبدعين أصحاب شبكة علاقات يستطيعون من خلال تلك الشبكة اختراق الإعلام التقليدي ونشر موادهم الإعلامية على مستوى المملكة.

وحول سؤاله عن كيفية نشر الألعاب المختلفة في ظل هيمنة كرة القدم على الإعلام السعودي، بيّن الشيخ أنه من الواضح أن العالم اليوم هو عالم كرة القدم وهي محور اهتمام الشعب السعودي، ولكون الإعلام يبحث عن الانتشار والربحية فمن الطبيعي أن تكون أضواء الإعلام التقليدي والحديث موجهة نحو كرة القدم؛ ولكن هذا لا يعني الاستسلام لهذا الأمر، فيجب الاستفادة من تلك الأضواء لنشر أحداث وثقافة الألعاب المختلفة من خلال مواد إعلامية محترفة وإنشاء شبكة علاقات وهي الأهم.

وأوضح أن ما يحصل في إعلام بعض الدول الخليجية من استهداف الألعاب المختلفة ما هو إلا نتاج اهتمام مجتمعاتهم لتلك الألعاب والتي قد تتفوق أو تتساوى مع الاهتمام بكرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى