مايسطرون
2021-06-30

أنواع آكلي الطعام


قال الإمام علي (عليه السلام): لا تطلب الحياة لتأكل، بل اطلب الأكل لتحيا [1].

جلس معنا لتناول وجبة الفطور…
رأيت صينيته مليئة بمختلف أنواع الطعام … طبق فول، 2 بيض مسلوق، جبن ، عسل… زبادي بالإضافة إلى الخبز والشاي …
نظرت إليه وسألته هل تستطيع تناول كل هذه الاطعمة؟!
أجابني بكل ثقة : نعم
وما هي إلا لحظات حتى انهى جميع هذه الأطباق …
سألته هل بقي فراغاً في معدتك؟!
أجابني: أتوقع أنها امتلأت …!!!

هناك عدة أنواع لآكلي الطعام والتي لها انعكاساتها على صحتنا النفسية والعقلية والجسدية. في هذا المقال سأذكر لكم بعض انواع آكلي الطعام بشكل مختصر:
العاطفي: يميل هذا الشخص إلى الأكل عندما يكون سعيدًا ، بينما يميل الآخرون إلى الأكل عندما يكونون حزينين أو متوترين.
وقالت خبيرة التغذية كاراه ستانلي “أعتقد أن الكثير من الناس لا يدركون أن الملل هو عاطفة. قد يشعرون بالملل ويلجأون إلى الطعام عندما لا يكون هناك شيء آخر يفعلونه”.
اللاوعي: لا يستطيع هذا الشخص منع نفسه والتحكم بها من تناول الحلويات، أو الوجبات السريعة في أي وقت وفي أي مكان، وبأي كمية.
المعتاد : فهو يمارس نفس الروتين ويأكل نفس الأطعمة يوميًا.
المجرب: فهو يستمتع بتجربة طعام جديد، ولديه قناعة بضرورة تجربة الأطعمة، وقد يبدأ بقضمة أو اثنتين من الطعام.
العاشق والمحب: له علاقة محبة وعشق مع أطعمة معينة ولا يمكنه التخلي عنها لأي سبب، فهو يعشق الشوكولاته مثلاً ولا يمكنه التخلي عنها مهما سببت له المتاعب الصحية.
التنافسي: الأكل التنافسي، أو الأكل السريع، قد لا يكون تنافس مع الآخرين ولكنه تنافس مع ذاته، فهو يلتهم الطعام في أقصر مدة زمنية.
المجامل: فهو يتناول طعامه تلبية لدعوة صديقه، ويتناول قطعة الحلوى مجاملة لصديقه، فهو يأكل محابياً لدعوة صديقه وليس عن اقتناع أو رغبة ذاتية للأكل.
الأكل للطاقة: فهو يحاول تناول السعرات الحرارية التي يحرقها. قد يتناول أطعمة “صحية” لكنه لم يدرك مقدار ما يأكله. ومن ثم فهو يفرط في عدد السعرات الحرارية أو كمية البروتين المتناولة.

المطلوب الأكل بوعي
جميع هذه الأنماط ستؤثر سلباً على صحتك، لذلك عليك أن تستبدل هذه الأنماط بالأكل الواعي والذي أعني به السماح لنفسك بأن تكون على دراية بالفرص الإيجابية والتغذوية المتاحة من خلال اختيار الطعام وإعداده اعتماداً على حكمتك الداخلية واستخدام كل حواسك في اختيار الطعام الذي يرضيك ويغذي جسمك والتعرّف على إشارات الشبع لتوجيه قراراتك في البدء والانتهاء من تناول الطعام.
10 نصائح للأكل الواعي
1. تناول الطعام وكأنك في جلسة تأمل. بمعنى آخر كُلْ ببطء مانحًا نفسك فرصة للاستغراق والاستمتاع بما تأكله.
2. لا تدع العواطف والمناسبات تأخذك بعيداً عن النمط الصحي، وتؤثر على حميتك، وتعيدك للمربع الأول.
3. ابتعد بنفسك وطبق طعامك عن أية مشتتات من حولك وأنت تأكل، كأن تغلق التلفاز أو تُبقي الهاتف الذكي بعيدًا عن متناولك.
4. عدل عاداتك الغذائية: ابتعد عن الاطعمة عديمة القيمة الغذائية، اقرأ البطاقة الغذائية، اطهي كمية مناسبة من الطعام وتجنب الإسراف.
5. يمكنك التجديد في وجباتك وابتعد عن الروتين اليومي.
6. جرب الفواكه والخضار المختلفة، وطرق الطهي الصحية المختلفة أيضاً.
7. انظر في شكل الأكل جيدًا وتشمم رائحته واستمتع بها قبل أن تبدأ الأكل.
8. كُل قطعًا صغيرة من الطعام بالشوكة أو الملعقة للاستغراق لفترة أطول في الأكل.
9. لا تبلع الأكل سريعًا، بل امضغه على مهل محاولًا تذوق كل قضمة.
10. لا تجامل إذا قُدّمت لك السكريات والحلوى من باب الاحتفال ووجوب مشاركتك.

الهوامش:
1 ) موسوعة الأحاديث الطبية – محمد الريشهري – ج ٢ – الصفحة ٣٩٩

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى