وطنالرئيسية
2021-08-19
أحْيَت الذكرى وسط إجراءات احترازية مشددة

«العربية» تُلقـي الضوء على عاشوراء القطيف


ككل عام في شهر محرم الحرام، أحيا أهالي محافظة القطيف موسم عاشوراء وسط إجراءات احترازية، وفقاً لما أكده تقريراً صحافياً بثته قناة «العربية».

ففي أحد أكبر مجالس العزاء في المحافظة خصصت ثلاث ممرات للدخول لمقر العزاء إضافة إلى إلتزام الجميع بعدم الدخول إلا للمحصنين باللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وبالإضافة إلى ذلك خصصت ثلاث مخارج لحالات الطواريء، ووزعت الكمامات، واشتراك أكثر من مئة متطوع للتنظيم انتشروا في جنبات الموقع، وتواجدت أيضاً نقطة إسعاف بها أطباء متطوعون من أبناء المحافظة.

نِعم القيادة

سماحة «الشيخ منصور السلمان» إمام مسجد الرسول الأعظم ببلدة الجش، أكد أن قيادة المملكة لم تقصر في إجراء الاحترازات منذ أول الأمر، وأبناء القطيف تسابقوا في الحصول على الجرعات، ولذلك لا يأتي هنا إلا المحصنون، وهذا من نعم الله علينا؛ حيث وفرت القيادة – حفظها الله- اللقاحات لكل أبناء القطيف، والحمد لله فإن ثقافة وحضارة أبناء القطيف كانت محركهم للالتزام؛ فالناس هنا
ارتقوا جميعاً لمستوى المسؤولية.

حضارة ٢٠٣٠

وذكر أننا في حضارة 2030 التي يقودها ولي العهد فإننا لا نستغرب هذا البناء السريع وتطوير القطيف، وكذلك وجدنا في بداية الجائحة اهتمام القيادة برعايا المملكة في كل أنحاء العالم، ولم يقصر خادم الحرمين الشريفين في العمل على قدوم كل أبناء القطيف والمملكة من كل أنحاء العالم رغم الإغلاقات التي شهدتها الكثير من دول العالم.

جهود

وألقى تقرير “العربية” الضوء على الجهود التي تبذلها بلدية محافظة القطيف، إضافة إلى شرطة المحافظة وغيرها من الجهات المعنية؛ لتأمين إحياء أهالي المحافظة لذكرى عاشوراء وسط التعاون البنّاء بين الجميع حفاظاً على أمن وسلامة كل أفراد المجتمع في القطيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى