من الديرةالرئيسية
2021-10-13

سيهات.. «الزواد» يتبرع بكليته لمواطن لا يعرفه

عبدالواحد محفوظ - خليج الديرة

ضرب مواطن من أهالي سيهات مثالاً لا نظير له في التضحية والإيثار، حينما تبرع بكليته لمواطن لا يعرفه من محافظة الاحساء، كان يناشد أهل الخير في موقع التواصل الاجتماعي «واتس آب»، لتخليصه من مرض الفشل الكلوي.

وفي التفاصيل قال المتبرع المواطن «علي محمد آل زواد» لـ «خليج الديرة»: كنت قد قررت التبرع بكليتي حينما اسمع عن اي شخص يتألم من الاوجاع وقررت التبرع لوجه الله تعالى واطلب منه سبحانه وتعالى الثواب والجزء -والحمد لله- على كل حال.

وأضاف «الزواد»: ما حدث من مشاعر إنسانية صادقة لوجه الله تعالى لا أعرف الحالة والحمد لله، فيما سأخرج من المستشفى غدًا الخميس، وانا والمريض في غرفة واحدة، فيما توقع خروج المريض بعد اربع ايام، وكانت نيتي للتبرع منذ عام 2019 ولكن جائحة «كورونا» اجلت الاجراءات، وحينها توجهت إلى المستشفى وأجريت كافة الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام بعدها تم تحديد موعد العملية وإجراؤها وتكللت -ولله الحمد- بالنجاح، وأنا والمريض في صحة جيدة.

وواصل «الزواد» حديثه قائلًا: كان أول سؤال لي بعد إفاقتي من البنج عن صحة المريض «بدر علي الشامسي» من اهالي محافظة الاحساء، والذي كان يعاني من الفشل الكلوي لمدة 3 سنوات، وسعدت جداً بأن تحقق هدفي، وأنني استطعت أن أمنحه السعادة ولم أبتغِ من هذا العمل غير وجه الله.

وأكد «الزواد» أنه لم يخبر أحداً من اقاربه منذ أن نوى التبرع، ولكنه وجد الدعم والتشجيع من أسرته.

واختتم: أحب أن أوجه رسالتي لأي شخص يريد أن يتبرع أن يقدم على تلك الخطوة لأن هذا المرض أكثر مايؤلم فيه عملية الغسيل، وقد تكون بتبرعك سبباً فى إحياء نفس بحاجة للحياة والسعادة.

‫9 تعليقات

  1. رسالة ابعثها مليئة بالتقدير والاحترام فجزيل الشكر نهديك على ماقدمت ياايها القلب الطيب إلى صاحب الإبتسامة وإن شاء الله في ميزان اعمالك تحية إجلال إلى مقامكم الكريم

  2. جزاك الله خير وفي ميزان حسناتك ان شا الله والله سبحانه وتعالى يمد لك في عمرك وصحتك وصحة ابناءك الهي اميييين

  3. هكذا هم شباب سيهات دائما سباقون للخير دمت بخير يا واد لك الزود على العطاء وجزاك الله خير وامدك بالصحه والعافيه

  4. الله يجزاه كل خير على ماقدم من عمل وجزاه عند رب العالمين ولكن المتبرع له من أهل الدمام وليس الاحساء

  5. حالات تبعث على الأمل بأن الخير لايزال موجوداً وأن الحياة لا بد لها أن تفرز بعضاً من الألم الذي من الممكن بالحب والخير ان نتغلب عليه فما اجمل العمل الإنساني الذي لا ينتظر مقابلاً له بل هو نابع من رغبة الإنسان في الخير والعطاء
    قال رسولَ اللَّه ﷺ :
    “ومَنْ فَرَّجَ عَنْ مُسلمٍ كُرْبةً فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ بها كُرْبةً مِنْ كُرَبِ يوم القيامةِ”
    شكراً أخي “علي محمد ال زواد” في ميزان حسناتك الله يكتب لك الخير في اهلك وعيالك
    اللهم اشفي بدر الشامسي ويبعد عنه الشر والضر طهور باذن الله تعالى

  6. لك مني كل الثناء والتقدير، بعدد قطرات المطر، وألوان الزهر، وشذى العطر، على ما أقدمت عليه من تبرعك الثمين والقيّم.

    الطيب منك وفيك اول وهالحين يوقف عليك ومستحيل يتعداك الاصل والاخلاق والمذهب الزين وكل العلوم الطيبه ملك يمناك.

    فعلاً لازال هناك أمل و بوادر من المؤمنين في عمل الخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى