من الديرةالرئيسية
2021-12-06

إدارة المراكز الصحية : 3 أيام فاصل زمني بين لقاحي كورونا والأنفلونزا الموسمية

زينب علي - خليج الديرة

مع بداية شهر الشتاء تنتشر الأنفلونزا الموسمية بشكل كبير؛ حيث تعدُّ الأنفلونزا من الأمراض الفيروسية المعدية وتنتقل العدوى عن طريق انتشار الفيروس في الهواء أثناء السعال أو العطس أو الاتصال مع إفرازات الأنف والبلعوم التي تنشر قطرات اللعاب الميكروسكوبية التي تحتوي على كمية كبيرة من الفيروسات.

ويهاجم الفيروس الجهاز التنفسي لهذا فإن احتمال انتقال العدوى مرتفع جدًا في فصل الشتاء.

ويقول «ظافر الشرفاء» من إدارة المراكز الصحية لـ ” لخليج الديرة ” إن الوقاية من الإنفلونزا الموسمية يكون بالحصول على اللقاح الذي يُعطى سنويًا يعطى إلى جميع الفئات العمرية من ستة أشهر للاطفال، وإلى كبار السن وهي آمنه على الحوامل، ولكن نحن نركز على فئات كبار السن، و المصابين بالأمراض المزمنة، و الأطفال بسبب صعوبة المضاعفات لديهم في حالة الإصابة، ولكن بشكل عام فإن فيروس الإنفلونزا قد يؤدي بالبعض إلى التنويم بالمستشفى أو الموت – لا سمح الله – ولهذا فإن التطعيم مهم للغاية ويمثل الوقاية التي هي خير من العلاج.

ورداً على الشائعات التي تشير إلى أن اللقاح من الممكن أن يُسبب تدهور في الحالة الصحية للإنسان قال «الشرفاء» هذه شائعات ليس لها مجال من الصحة، فالحقيقة أن القليل جداً من يتعب ومن الممكن أن يكون السبب الأساسي لهذا التعب هو أن الإنسان أُصيب بالفيروس قبل تطعيمه بثلاثة أيام ولهذا عندما حصل على اللقاح ظهرت الأعراض.

«الشرفاء» بين أن أعراض اللقاح تتمثل في ارتفاع خفيف في درجة الحرارة.

واستكمل «الشرفاء» حديثه بالقول ” الأشخاص الوحيدون الذين لديهم حساسية من البيض يجب عليهم أخذ اللقاح في المراكز الصحية لأنه من الممكن أن تتسبب لهم حساسية في الجسم وهناك يعطونهم إبرة تهدي الكرتيزون عن الحساسية، مضيفاً أن التطعيم آمن للغاية والفئات التي لا تستطيع الحصول على لقاح الأنفلونزا المومسية هم مرضى السرطان أو الأمراض التي تحت العلاج الصحي.

وأوضح أنه يمكن كذلك الحصول على لقاح كورونا ولقاح الأنفلونزا الموسمية في نفس اليوم فلا يوجد أي ضرر من ذلك الأمر لكن الأفضل عمل فاصل زمني قدره ثلاثة أيام بين اللقاحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى