وطنالرئيسية
2022-03-28

بالزينة والأواني الجديدة… «ربات البيوت» يستعدنّ للشهر الكريم

زينب علي - خليج الديرة

مع قرب الشهر الكريم، بدأت عادات وتقاليد بعض ربّات المنزل بعمل التجهيزات والاستعدادات المكثفة لاستقبال شهر الله، بالتنظيف، وتعليق الزينة، والتخلص من الأشياء القديمة بشراء بعض الأواني الجديدة.

المختص الاجتماعي جعفر العيد أكد في حديثه مع «خليج الديرة»، إنّ أغلب هذه العادات بالفعل موجودة عند النساء، ولكن هذا لا يمنع أن نجد بعض من الرجال يتصفون بهذه الصفات السيكولوجية، واصفاً الأمر بأنه أمر طبيعي للغاية بأن يهيء الإنسان نفسه لموسم جديد، والمرأة تحديدًا بطبعها تحبّ إضفاء شيء من البهجة والسرور على البيوت.

رونق خاص لمناسبة خاصة

وأضاف: مثلاً قبل شهر محرم، يهرع الناس لتعليق السواد، كما نتهيأ للمناسبات الفرحية، ونتهيأ للعيد، وغيره من المناسبات، فإن في شهر رمضان يُزين الناس بيوتهم بما يتناسب مع الشهر الفضيل، ليضاف إلى أجوائه رونقًا خاصًا.


عادات لابد منها

«بيان حسين» وهي ربة منزل، وتعمل في إحدى الشركات، لفتت إلى أنها عادة تخرج الأواني القديمة، والجديدة لكي تعيد ترتيبهم من جديد قبل بدء رمضان بفترة طويلة؛ لأنها تعمل لوقت طويل، ولكنها تحرص على التمسك بالعادات القديمة التي تعلمتها من جداتها بأن يكون الاستعداد لشهر رمضان له ميزة خاصة، وعادة ما تستخدم أيضاً الأواني القديمة التي تضفي شيء من أصالة الماضي، كما تقوم بتنظيف المنزل وتزيينه استعداداً لاستقبال الشهر الفضيل الذي له مكانة خاصة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى