وطنالرئيسية
2022-03-30
دعت لزيادة أعدادها في الشرقية ...

فعالية «انتوا أهلنا»: مراكز «تأهيل متلازمة داون» … لا تكفي!

زينب علي - خليج الديرة

أكدت مساعد المدير العام لتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية «ابتسام عبد الله الحميزي»، إنّ عدد المراكز المؤهلة لمتلازمة داون في المنطقة الشرقية بلغت ٤٣ مركزاً من أصل ٢٥٤ مركزاً على مستوى المملكة.

جاء ذلك، خلال كلمة ألقتها في حفلٍ لمركز براعة القمة لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، ومجموعة دايموند السعودية مساء الثلاثاء، وذلك ضمن فعالية «انتوا أهلنا» بمناسبة اليوم العالمي لمتلازمة داون على مسرح أمانة المنطقة الشرقية.

وقالت إنّ هناك ٤٣ مركزاً من أصل ٢٥٤ مركزاً على مستوى المملكة، أي أن المنطقة الشرقية تُشكل نسبة ١٧٪، داعية إلى إنشاء المزيد من المراكز لتأهيل هذه الفئة من ذوي الاحتياجات الخاصة.

مفهوم المشاركة
«هاجر الخالدي» مؤسسة ومديرة مركز براعة لتدريب وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، لفتت في كلمة لها إلى أن مفهوم الاهتمام بتأهيل، وتعليم الأشخاص من ذوي متلازمة داون يعدُّ واجباً شرعياً وحقاً إنسانياً وقيمة اجتماعية نبيلة ومؤشراً صادقاً على وعي المجتمعات، ورقي الأمم وتقدمها الحضاري والفكري والاجتماعي، وهدفنا اليوم تفعيل مفهوم المشاركة والدمج من خلال تطوع الطلاب والطالبات من ذوي متلازمة داون في التنظيم والاستقبال وتصوير الحفل.

وأكدت أن الاشخاص من ذوي الإعاقة قادرون متمكنون، مضيفةً كـمهتمين من الضروري أن نُقدّم خدمات تخصصية في قطاع التأهيل المُوجّه لاستهداف هذه الفئة الغالية والارتقاء بمستواها بما يناسب قدراتهم ويُلبّي احتياجاتهم ويلائم خصوصياتهم الاجتماعية ويراعي توجهاتهم الوظيفية المستقبلية.

مراكز قليلة
وأبانت أن عدد المراكز التي تعني بهذه الفئة على مستوى المنطقة الشرقية وصلت إلى٤٣ مركزاً فقط، وذلك بما يختص بالمراكز التأهيلية للفتيات والشباب، وهو عددٌ قليل جداً ولا يكاد يُذكر.

إجراءات سهلة
وأشارت «الخالدي» إلى كلمة مساعد المدير العام لتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية «ابتسام عبد الله الحميزي» التي قالت في كلمتها إن المنطقة لا تزال بحاجة إلى مراكز تعني بتأهيل ذوي الإعاقة، موضحة أن الوزارة سهلت إجراءات استخراج الرخص من خلال إنشاء قسم خاص في تراخيص المراكز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى