وطنالرئيسية
2022-03-31

في اليوم العالمي …. مرضى متلازمة داون يحتاجون لعناية خاصة

زينب علي - خليج الديرة

تحت عنوان «التأهيل الشامل والخدمات الانتقالية للأشخاص من ذوي متلازمة داون» قدم الدكتور عادل السرطاوي محاضرة ضمت عدداً من النصائح في إطار الفعالية التي أقامها مركز براعة القمة بمناسبة اليوم العالمي لمتلازمة داون.

وقال الدكتور السرطاوي إنّ هؤلاء المرضى يحتاجون لعناية خاصة تمكنهم من ممارسة يومهم كما ينبغي، كما يحتاجون إلى تطوير من مهاراتهم الاستقلالية كـمهارات النظافة الشخصية والمحافظة على المظهر الخارجي بالإضافة إلى إرتداء الملابس بشكلها الطبيعي.

المتلازمة

وأوضح د. السرطاوي ماهية متلازمة دارون قائلاً : هي شذوذ خلقي نتيجة خلل أو نقص أو تشوهات في الكروموسوم ٢١، أما لاختلال في انقسام الخلية أو تشوه أثناء الانقسام أو التصاق الكروموسوم ويصاحبه تخلف عقلي متفاوت الشدة.
وعن النسبة العالمية لعدد الأشخاص المولودين المصابين بمتلازمة داون ذكر السرطاوي بأن الاحصائية العالية توضح ولادة طفل واحد مصاب لكل 1000 مولود، ولكن إجمالا لا يوجد إحصائية محلية في أي من دول الشرق الأوسط تبين بالفعل عدد المصابين فيها.

دور الأسرة

وأشار السرطاوي بأن الأسرة يعد لها دور كبير ومهم في وضع البرنامج وتحديد الأهداف التي تريد أن يتدرب عليها المصاب بمتلازمة داون، بالتعاون مع الأختصاصي بالطبع، ويكون ذلك باتفاق مشترك بينهم لأن المختص يدرب و المعلم يدرب و الأسرة أيضا تدرب فالمتابعة ضرورية جداً وأن تكون العملية متكاملة أن يكون الفريق عبارة عن مختص عيون و أعصاب و علاج طبيعي.

المعوقات

وعن أبرز المعوقات التي يعاني منها الأهل للتعامل مع مصابي متلازمة داون، فهو أن البرامج المختلفة غالباً ما تركز على جانب واحد وتهمل الجوانب الأخرى ولهذا فإن العمل مع هولاء الأفراد يجب أن يتم خلال فريق متكامل الاختصاصات، فيما يعد نقص الموارد المالية و الأجهزة والمتخصصين هو العائق الآخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى