وطنالرئيسية
2022-04-18

بعد غياب أكثر من عامين «جائزة القطيف للإنجاز» تستعد للعودة

زينب علي - خليج الديرة

أكد المهندس عبد الشهيد السني الأمين العام لجائزة القطيف للإنجاز؛ عودة الجائزة لساحة البرامج والفعاليات في المحافظة بعد غياب دام لثلاثة أعوام؛ وذلك في اتصال هاتفي خاص له من خليج الديرة الإعلامية.

وذكر «المهندس السني» أن جائحة كورونا كما تسببت في تأخير أو إعادة جدولة الكثير من البرامج والمشاريع والفعاليات بمختلف مستوى أهميتها للأفراد وللمجتمعات وللكيانات؛ لم تكن الجائزة إلا واحدة من هذه الضحايا التي أثرت في جدولتها فتأخرت النسخة التي كان مخططاً لها كما سابقاتها بعد عامين من الأحتفال الأخير.

عمل دؤوب
وقال إنّه وبالرغم من الأثر على جدولة إقامة الاحتفال لتتويج الفائزين والفائزات في النسخة الثامنة، إلا إنّ العمل وإن لم يكن متواصلاً أو مركزاً كما في الأيام العادية، إلا إنّه استمر وأخذ زخماً أكبر خلال الأشهر التسعة الماضية للانتهاء من مهمتين أساسيتين للبدأ بالعمل على النسخة القادمة، هما العمل على إنتاج هوية جديدة للجائزة، ومواكبة التوسع للنطاق الجغرافي للجائزة.

وقال في حديثه الخاص: أ
إنّه ومنذ عدة أشهر تمّ الانتهاء من العمل على إنتاج الهوية الجديدة للجائزة من أجل مواكبة المستجدات التقنية والإعلامية والمتغيرات التي يشهدها المجتمع، بعد عمل دؤوب ومتواصل من قِبل أعضاء الجائزة خلال فترة الجائحة، وبالخصوص اللجنة الإعلامية حيث استغلت منصات التواصل الإلكترونية لعقد اجتماعات الأعمال.

مواكبة التوسع
وأشار لماهية تعزيز إمكانية التواصل الوثيق بين الجمهور والجائزة عبر الإنترنت، و مواكبة توسع نطاق الجائزة الجغرافي الذي بدأ مع النسخة الماضية ليشمل كامل المنطقة الشرقية، والذي تطلب رفع من مستوى إمكانية ومرونة وصلابة الجزء من موقع الجائزة الإلكتروني المتعلق باستقبال وتفاعل الجمهور عند تقديمهم طلبات الترشح وتسليم أعمالهم وهذا أيضاً أنجزته لجنة التقنية مؤخراً.

خطة عمل
و أكد «المهندس السني» أن العمل جاري على انطلاقة الجائزة ويتم العمل حالياً على بلورة متطلبات الانطلاقة والتي تشمل بشكل أساس تحديد المجالات المختلفة التي ستخصص لها جوائز في النسخة القادمة.

وبين أن هذا العمل سيتطلب بعض الوقت متمنياً أن ينتهي منه في أقرب وقت، حيث تحتاج مهام هذا الجانب تواصلاً متشعباً مع المعنيين لبلورة المجالات و الجدول الزمني المرتبط بفترة الترشح واستلام الأعمال والتحكيم والوصول لتحديد موعد حفل التتويج آخذاً في الاعتبار إعطاء فترة زمنية كافية للجمهور لتقديم ترشحهم وأعمالهم ومراجعتها ومن ثم إعطاء فترة للتحكيم والمقيمين وكذلك الأعمال الموازية للاستعداد وتهيئة الموافقات الرسمية و الأمور اللوجستية للحفل.

دعوة للمنافسة
و ختم الأمين العام للجائزة حديثه لخليج الديرة بدعوة
المهتمين من باحثين وفنانين وأدباء ومهتمين في الاختراعات والتقنيات والمنجزين الناشئين للاستعداد للمنافسة على الجوائز التي ستعلن بتجهيز أفكارهم وأعمالهم مع الإعلان القريب لانطلاق النسخة القادمة للجائزة متمنين التوفيق للجميع.

يذكر أن جائزة القطيف للإنجاز انطلقت من عام ٢٠٠٨ برؤية  الريادة في إبراز إنجاز الشباب وأقامت حفلها الأخير للنسخة السابعة عام ٢٠١٩ وهي تهدف إلى إبراز دور الشباب المنجز والمساهمة في احتضانه، إذكاء روح التنافس الشريف بين المبدعين، تهيئة المجتمع لتبني إنجازات الشباب، تطوير الممارسة الإبداعية في المجتمع ونشر ثقافة التميز والإبداع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى