رحلوا عنا
2022-05-08

سيهات : الشاب حسن يحيى أحمد الصفواني في ذمة الله

محمود عبدالله - خليج الديرة

سيهات / الدولاب
انتقل الى رحمة الله تعالى : حسن يحيى أحمد الصفواني .
العمر : ٣٦ عاما
والدة الفقيد : خادمة المجتمع الحاجة بدرية علي أحمد آل عربيد .
الاخوان :
حسين – علي – محمد – منتظر .
الاخوات :
زينب ام حبيب حسين رقيه ( تاروت ) – حوراء – زهراء ام مهند ماجد المرشود .
الاعمام .
جاسم – عبدالوهاب ابناء أحمد الصفواني .
العمات :
طيبة ام تميم علي الشهاب – فاطمه ام علي حسين الشويخات – معصومه .
الخوال :
إبراهيم علي سواد – خالد سعود ابو ميه – المرحوم أحمد علي عربيد – صالح محمد سالم .
الخالات :
الخطيبه زهراء سعود ابو ميه .

‫2 تعليقات

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ)
    بأسمي وبأسم عائلة آل حجي
    أتقدم لكم بأحر التعازي والمواساة بهذا المصاب الجلل سائلا المولى سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد الشاب (حسن) بواسع رحمته وأن يلهمكم الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
    ورحم الله من قرأ له ولجميع المؤمنين والمؤمنات سورة المباركة الفاتحة تسبقها الصلاة على محمد وآل محمد.

  2. بسم الله الرحمن الرحيم

    قال تعالى :
    (وَلَنَبۡلُوَنَّكُم بِشَیۡءࣲ مِّنَ ٱلۡخَوۡفِ وَٱلۡجُوعِ وَنَقۡصࣲ مِّنَ ٱلۡأَمۡوَ ٰ⁠لِ وَٱلۡأَنفُسِ وَٱلثَّمَرَ ٰ⁠تِۗ وَبَشِّرِ ٱلصَّـٰبِرِینَ ۝  ٱلَّذِینَ إِذَاۤ أَصَـٰبَتۡهُم مُّصِیبَةࣱ قَالُوۤا۟ إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّاۤ إِلَیۡهِ رَ ٰ⁠جِعُونَ ۝  أُو۟لَـٰۤىِٕكَ عَلَیۡهِمۡ صَلَوَ ٰ⁠تࣱمِّن رَّبِّهِمۡ وَرَحۡمَةࣱۖ وَأُو۟لَـٰۤىِٕكَ هُمُ ٱلۡمُهۡتَدُونَ).

    إنا لله وإنا إليه راجعون.

    عظم الله أجوركم وأحسن الله لكم العزاء ورحم الله الفقيدالسعيدرحمة الأبرار وأسكنه فسيح الجنان وحشره مع محمد وآله الأطهار وصب على قبره شآبيب الرحمة والمغفرة والرضوان وألهم وذويه الصبر والسلوان.        
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

    **معزيكم/ حبيب بن عيسى خريده/ابوريحانة/سيهات.

    الفاتحة لروحه و لأسلافه وموتى المؤمنين والمؤمنات.

    الأمر و المرجع لله وحده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى