مايسطرون
2022-05-12

في رثاء الحمزة عليه السلام


يَا عَيْنُ هِلِّي دَمْعَكِ الْهَتَّانَا
حُزْنًا عَلَى أَسَدٍ قَضَى عُدْوَانَا

بَطَلٌ هَوَى فِي سَاحَةٍ أَبْلَى بِهَا
وَجِهَادُهُ قَدْ أَرْعَبَ الشَّيْطَانَا

وَلَقَدْ بَكَتْهُ فَاطِمٌ فِي لَوْعَةٍ
أَشْجَتْ كُهُولَ الْآلِ وَالشُّبَّانَا

وَعَلَيْهِ طَهَ قَدْ بَكَى وَجْدًا وَحُزْنًا-
فَالْمُصِيبَةُ جَدَّدَتْ أَشْجَانَا

وَاحَمْزَتَاهُ لِفَقْدِهِ بَكَتِ السَّمَاءُ-
دَمًا وَأَشْجَى قَتْلُهُ الْأَكْوَانَا

وَلَقَدْ أُصِيبَ الْمُؤْمِنُونَ بِنَكْسَةٍ
لَمَّا هَوَى عَمُّ النَّبِيِّ كَيَانَا

بَطَلٌ لَهُ الْأَمْلَاكُ شَعَّتْ بِابْتِهَاجٍ-
وَالْجِنَانُ تَشَكَّلَتْ أَلْوَانَا

وَإِلَى نَعِيمِ اللهِ فِي جَنَّاتِهِ
لَبَّى النِّدَاءَ مُيَمِّمًا فَرْحَانَا

يَا أَيُّهَا الْأَخْيَارُ إِنَّ شَهِيدَكُمْ
قَدْ شَرَّفَ الْجَنَّاتِ وَالصِّيوَانَا

أَسَدُ الْإِلَهِ مَعَ الرَّسُولِ بِجَنَّةٍ
يَحْيَا عَزِيزًا هَانِئًا مُزْدَانَا

أَمَّا الَّذِينَ قَضَوْا دُهُورًا فِي الْعَمَى
فِي النَّارِ مَسْكَنُهُمْ غَدَا عُنْوَانَا

يَا رَبِّ صَلِّ عَلَى الْحَبِيبِ وَآلِهِ
وَأَقْبَلْ شَفَاعَةَ مَنْ هَدَى الْإِنْسَانَا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى