في الملعبالرئيسية
2022-05-15

حامي «الشرياص» يخطف الأنظار و يؤكد «الصفا» قادم للبطولات

حسن الزهير - خليج الديرة

خطف حارس الفريق الأول لكرة اليد بنادي الصفا «علي آل غانم» الأنظار بشدة أثناء مشاركته مع فريقه خلال الموسم الرياضي الحالي 2021/2022م و بالخصوص في بطولتي الكأس و النخبة.

وعن تدريباته وسر تألقه أجرت صحيفة «خليج الديرة» حواراً مع حامي عرين الشرياص الصفواني «آل غانم» تحدث فيه بصراحة عن الظروف الصعبة في مسيرته.

– ماهو سر تألق علي غانم في هذا الموسم و خصوصاً في الربع الأخير منه؟

الحمد لله رب العالمين، هذا بفضل من الله و توفيق منه، علي غانم مر هذا الموسم بظروف عائلية صعبة ؛ منها مرض زوجتي و خسارتنا لحمل أبناء توأم و الحمد لله على كل حال، صبرت و كنت أرغب في تحقيق بطولة مع الصفا من بداية الموسم الرياضي .

– قد تحدثت سابقاً عن ظروفك العملية التي أثرت كثيراً في مسيرتك الرياضية، كيف تخطيت كل تلك العقبات؟

لا أخفيك سراً إلى الآن لم اتخطى ظروف العمل، و مثل ما ترى، وزني يزيد من قل الحركة فساعات عملي  تبدأ من السابعة صباحاً حتى السادسة مساءً ، لأذهب بعدها للتمرين، و حالياً أكمل دراستي الجامعية في مرحلة البكالوريوس بالذهاب يومين في الأسبوع، و لكن بحمد الله استطعت أن أوازن بين العمل و الدراسة و البيت و النادي.

– هل تخوض برنامج تدريبي خاص ؟

اتمنى أن أحصل على برنامج تدريبي خاص لأكون متفرغاً بنسبة (100%) لكرة اليد و أستمر في العطاء و إستعاد الجماهير .

– ماهو هدف علي غانم القادم؟

هدفي القادم هو الحصول على البطولات و لدي شغف كبير و طموح عالي بالحصول على البطولات و الإنجازات.

– بالنسبة لمستويات فريقك الصفا هذا الموسم، ماهي الخلطة السحرية أو السر؟

نادي الصفا نادي كبير و طموح و لديه لاعبون مقاتلون يعشقون التحدي و يتمنون بطولة ليسعدو جماهيرهم، و يكمن سر الصفا هذا الموسم هو التلاحم و المحبة و الأخوة بين اللاعبين و التركيز على هدف واحد و هو إسعاد أهل صفوى بإنجاز غير مسبوق .

– ماذا تقول لجماهير صفوى التي حضرت بقوة في بطولة النخبة ؟

و الله لا تفي كلماتي حقهم و على رأسي جمهورنا العظيم، و أتمنى أن يواصلوا حضورهم و دعمهم للفريق و بإذن الله الذهب سيخضع يوماً ما لليد الصفوانية.

– كلمة أخيرة
في النهاية أتقدم بجميل الشكر و التقدير لصحيفتكم على هذا الحوار و الاستضافة العزيزة و أتمنى لكم دوام الصحة و العافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى