وطنالرئيسية
2022-05-19
في نسخته الحادية عشرة..

«صفوى» تحتفي بـ115 طالباً متفوقاً

زينب علي - خليج الديرة

بعد انقطاع عامين بسبب جائحة كورونا، احتفلت مدينة صفوى مساء أمس الأربعاء بـ 115 طالباً متفوقاً من المرحلتين المتوسطة والثانوية، تحت شعار «معاً نحو التفوق».

ورعى مهرجان التفوق مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الله بن علي القرني، وبحضور المساعد للشؤون التعليمية عبدالسلام بن محمد الشهري، والمساعد للشؤون المدرسية أحمد بن حامد الغامدي، ورئيس وحدة الشؤون القانونية محمد بن حمد الخالدي، ومديري المدارس، وعدداً من الشخصيات الاجتماعية بجانب الطلاب المتفوقين وأولياء أمورهم.

واُستهلت فقرات الحفل بآيات عطرة من الذكر الحكيم، قبل أن تُلقى ترحيبية الحفل، وبعدها انطلقت مسيرة التفوق للطلبة، وقد صاحبها لوحات فنية تجسد أبعاد التفوق والتميز ومسيرة نهضة الوطن التعليمية، كما تخلل الحفل كلمة للجنة التفوق الطلابي بصفوى ألقاها المختص النفسي عبدالعظيم الصادق، ومحاور عمل لجنة التفوق بتقديم هادي السادة، وحيدر الشعيب، بالإضافة للأوبريت الإنشادي للمنشد ميثم آل توفيق، وفيلم كلمات لعدد من أولياء الأمور وشخصيات اجتماعية وتربوية.

مدير التعليم بمحافظة القطيف عبد الله بن علي القرني هنأ الطلبة المتفوقين، مشيرًا إلى شعار اللجنة «معاً نحو التفوق»،
الذي يأتي في صميم الأهداف التي يسعى إليها التعليم، ويتمثل بسداد مسار اللجنة ووضوحه، بالإضافة إلى نجاح الأهداف التي تسعى إليها.

وعبّر القرني عن سروره بالإحتفاء بكوكبةٍ من طلاب المدارس المتوسطة والثانوية بصفوى ممن تفوقوا في نتائج الفصلين الدراسيين الأولين من هذا العام، وعبّر عن فخره بهم وبأسرهم، مشجعًا الطلبة لمواصلة مسيرة التفوق في التحصيل الدراسي، والاهتمام بمهارات القراءة والبحث العلمي ومشاريع الإبداع والابتكار، مشدداً على أن الإصرار على التفوق وتحقيق الإبداع يجعلان مستقبل الطلاب مشرقًا بالإضافة لكونه يسعد قلوب الآباء والأمهات ويفتح آفاقاً تجعل الجامعات والمؤسسات التعليمية هي من تسعى إلى التشرف بالمتميزين، كما ثمّن دعم القيادة الرشيدة – أيدها الله – للتعليم والذي هو في سلم أولوياتهم”.

وقدم شكره وتقديره إلى رئيس وأعضاء لجنة التفوق الطلابي وشركاء نجاح، مشيداً بالدور البارز لها وبجودة نواتجها التعليمية، وحسن ممارساتها التي تتناسب مع أهداف التعليم، وتحقق غايته.

وشدد على تطلعه إلى تنظيم هذه الفعاليات بشكلٍ مستمر، وكُرم الطلاب المتفوقين، والداعمين والرعاة وفريق العمل، وسط أجواء كان عنوانها «الفرح والفخر».

تصوير: حسين آل سلطان

     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى