وطنالرئيسية
2022-09-23

سيهات: وطننا وطن الشموخ والفخر والعطاء


يعتبر اليوم الوطني من أهم الاحتفالات في المملكة العربية السعودية، فهو يوم مميز حيث تم فيه توحيد أراضيها بقيادة المغفور له جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، حيث استعاد العاصمة الرياض فكان هو من أسس المملكة من جديد وعمل على توحيد أراضي الجزيرة العربية لمدة تزيد عن ٣٠ سنة اتخذ فيها مؤسس المملكة، قرارًا في 23 سبتمبر 1932م بإعطاء البلاد اسمها الحالي المملكة العربية السعودية، ويحتفي الشعب بهذه الذكرى العظيمة كل عام بالعديد من الأنشطة والفعاليات للتذكير بهذه الملحمة التاريخية، وخاصة الأجيال الجديدة، بالإنجازات العظيمة والمصيرية لأسلافهم في تاريخ المملكة.

“لقد رسمت المملكة العربية السعودية معالم الأمة الناهضة،التي تضع الأهداف الإستراتيجية الصحيحة”


يطل اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية من شرفة التطلعات الرائدة، والطموحات العظيمة، وتتبلور صورته من إشراقة دائمة لوطن يزهو بتاريخه ومنجزاته وتطلعاته ورؤيته، ويمثل اليوم الوطني صورة زاهية تكتنفها النجاحات والإنجازات التي كتب سطورها الأولى الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود- رحمه الله- وأبناؤه، والرجال المخلصون، الذين كانوا معه يوم وحّد البلاد، وبنى كيانها، فانطلقت دولة فتية ناهضة، تشق طريقها عبر التاريخ والجغرافيا والمجتمع الدولي؛ لتأخذ مكانها رويداً رويداً في صدارة هذا العالم.

ماتحقق من منجزات واسع الطيف، رغم الصعوبات والتحديات، وما رسم من أهداف- وإن أعيد إنتاجها عبر السنوات- كان بحجم أمة، وفي طموح قادة عظام، كتب التاريخ لهم التميز ؛ فكانوا في ريادته وفي عنفوان حركته نحو النمو والتفوق.

لقد رسمت المملكة العربية السعودية معالم الأمة الناهضة، التي تضع الأهداف الإستراتيجية الصحيحة، فتترسم الوسائل والخطط لتحقيق تلك الأهداف باقتدار ووعي ودقة بالغة، ورغم تراكمات السنين، كانت الخطط التنموية تأخذ شكلها في منظومة العمل الوطني، ويستكمل بعضها بعضاً، حتى بلغنا ذروة هذه الخطط بإطلاق رؤية المملكة ٢٠٣٠م في عهد مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله- وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله- .

إن الوثبة الإستراتيجية التي حملتها رؤية المملكة ٢٠٣٠م برهنت على أن المستحيل ليس موجوداً في عالم الإرادة، وأن الصعوبات تتداعى أمام الروح الوثابة، والرؤية الثاقبة، والتخطيط الاستراتيجي المبني على معطيات المرحلة وعناصرها الصحيحة.

المملكة العربية السعودية اليوم «هي لنا دار» لنا دار في انتمائنا الوطني، لنا دار في عطائنا وتفانينا للذَّود عنها، ولنا دار في تطلعاتنا وطموحاتنا الواحدة، ولنا دار في وقوفنا صفاً واحداً منيعاً مع قيادتنا، ولنا دار في وعينا بالمرحلة في ظل متغيرات دولية متتابعة، وأهمية استيعاب عناصرها، التي تشكلت تحت مظلة رؤية المملكة والمشاريع المستقبلية المصاحبة لها.

حفظ الله وطننا المملكة العربية السعودية، وجعلها لنا داراً وارفة الظلال، بهيجة الإنجازات، وحفظ الله قيادتنا، ورعاها وألهمها النجاح في مختلف الصعد والمجالات.

الدكتور عبدالله بن علي بن أحمد السيهاتي -رجل أعمال – رئيس نادي الخليج السابق

“وتعدّ هذه الذكرى السنوية حدثاً وطنياً بارزاً ومنارة تضيء معالم الطريق لأجيال الحاضر والمستقبل”

مناسبة اليوم الوطني الـ ٩٢ للمملكة العربية السعودية، تأتي تأكيداً للحب والولاء لهذا الوطن المعطاء في ظل حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – التي وفرت للمواطن كافة سبل العيش الرغيد، وما قطعته بلادنا من مراحل تنموية كبيرة تبوأت من خلالها المملكة مراكز مرموقة بين دول العالم بفضل الله ثم سياسة حكومتنا الرشيدة من خلال رؤية المملكة العربية السعودية 2030.
وتعدّ هذه الذكرى السنوية حدثاً وطنياً بارزاً ومنارة تضيء معالم الطريق لأجيال الحاضر والمستقبل من أبناء المملكة، وتعزز فيهم قيم المواطنة والانتماء والالتفاف حول قيادتنا الرشيدة التي ما فتئت تبذل الغالي والنفيس في سبيل رفعة هذا الوطن وراحة مواطنيه.

وأسال الله تعالى أن يحفظ بلادنا ومقدساتنا وولاة أمرنا وأن يديم نعم الأمن والأمان والرخاء على مملكتنا وشعبنا.

المهندس عامر بن محمد الشملان – رئيس بلدية سيهات

“المجال الرياضي: حيث حظي هذا القطاع المهم بدعم كبير و غير مسبوق من قيادتنا الرشيدة  ومن خلال رؤية المملكة 2030 “

في الذكرى السنوية الـ 92 لليوم الوطني، نتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله وإلى سمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله، ونستحضر في هذا اليوم المجيد جهود قيادتنا الرشيدة بأن نكون في أمن وأمان دائماً وفي تطور كبير في شتى المجالات ووفق رؤية ملهمة تغطي جميع تطلّعات المواطنين.

ومن أهم المجالات التي تستحق الإشادة في ذكرى اليوم الوطني هو المجال الرياضي، حيث حظي هذا القطاع المهم بدعم كبير وغير مسبوق من قيادتنا الرشيدة ومن خلال رؤية المملكة 2030 ، حيث تعيش المملكة نهضة رياضية كبيرة جداً، وتجلت هذه النهضة في الإنجازات التي حققتها منتخباتنا الوطنية وأهمها التأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم وكرة اليد وغيرها من الإنجازات الدولية، كما  دأبت وزارة الرياضة على مواكبة تحقيق رؤية المملكة 2030 في المجال الرياضي والشبابي وذلك من خلال تعزيز البنية التحتية الرياضية بإنشاء العديد من الملاعب والمراكز الرياضية، وكذلك استحداث العديد من الألعاب والاتحادات الجديدة والتي أسهمت في ازدياد عدد الممارسين للرياضة في المملكة من كلا الجنسين، كما كان لمبادرة استراتيجية دعم الأندية للألعاب المختلفة والتي استحدثتها وزارة الرياضة قبل عدة سنوات الأثر الكبير والإيجابي في تطوير الألعاب وزيادة عدد الألعاب في الأندية والتي ستصب في النهاية لتطوير المنتخبات الوطنية، كما استحدثت الوزارة الكثير من البرامج التطويرية ومن أهم البرامج التي استحدثتها والمنبثقة من رؤية المملكة 2030، هو برنامج حوكمة الأندية  والذي سيكون له الأثر الكبير في مأسسة وتطوير العمل الإداري والمالي وبشكل مستدام، لذلك نرى كمسؤولين في الأندية الرياضية بأننا محظوظون بهذا الدعم الكبير والاهتمام المباشر من قبل قيادتنا الحكيمة.

ختاماً و في ذكرى اليوم الوطني الـ 92،،، نجدد البيعة لقيادتنا الرشيدة على السمع والطاعة ،،، وندعو الله بأن يديم علينا هذا الازدهار والتقدم في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.  

 المهندس/ علاء بن صالح  الهمل – رئيس نادي الخليج الرياضي بسيهات. 

“أصبحت إحدى واجهات العالم المتقدم ونسأل الله أن يحفظ لنا هذا الوطن القوي المزدهر بتطوره الراسخ بأمنه”

اليوم الوطني في المملكة العربية السعودية هو اليوم الذي تحتفل وتحتفي فيه المملكة بتوحيدها، وهو يوم الثالث والعشرين من سبتمبر من كلِّ عام، فكان هذا اليوم يوم توحيد المملكة،  فلتهنأ يا وطني بيومك المجيد لقد أصبحت اليوم لا تجاري بتطوّرك بلاد العرب فقط بلْ العالم أجمع، بلْ لم تقف عند حدود المجاراة والفخر فقد أصبحت إحدى واجهات العالم المتقدم ونسأل الله أن يحفظ لنا هذا الوطن القوي المزدهر بتطوره الراسخ بأمنه، كما نسأله يا أن يحفظ لنا باني نهضة هذا الوطن العظيم خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.  

 أحمد صالح السيهاتي –  نائب رئيس جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية  

“92 عامًا من المجد والرخاء والتقدم والازدهار والأمن والأمان ستبقى شامخًا يا وطني”

في كل عام ينتظر الشعب السعودي ذكرى اليوم الوطني المجيد للاحتفال بهذه المناسبة الوطنية العزيزة ليتبادل التهاني والتبريكات.
92 عامًا من المجد والرخاء والتقدم والازدهار والأمن والأمان ستبقى شامخًا يا وطني وداراً للجميع كل عام ونحن نعانق السماء مجدًا وفخرًا وعزًا.
أنتهز هذه المناسبة الوطنية السعيدة لأرفع إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أيده الله ورعاه بأسمى آيات التهنئة والتبريكات وإلى ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وإلى صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز والشعب السعودي حفظهم الله جميعاً، داعين الله تعالى أن ينعم على وطننا الغالي دائمًا وأبدًا بقيادة خادم الحرمين الشريفين الحكيمة وسعيه الرشيد تجاه التنمية والتطوير والخير والأمن والأمان والصالح العام للوطن وأبنائه المواطنين وأن يديم عز هذا الوطن واستقراره وأمنه وأمانه أعاده الله على وطننا الغالي والشعب السعودي النبيل بالخير والسلامة والاستقرار والتوفيق الدائم دمت عزيزاً يا وطني و ستبقى رمزاً للشموخ والعطاء على مر الزمن.
محمد بن علي آل خليفــة – رجل أعمال

” أشكر العلي القدير الذي أنعم علينا بنعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة”

بمناسبة اليوم الوطني لمملكتنا الرشيدة أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود – أيده الله- و الحكومة الرشيدة والشعب السعودي الكريم بهذه المناسبة السعيدة،كما وأشكر العلي القدير الذي أنعم علينا بنعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة وأسأله أن يجعل راية هذا الوطن مرفوعة علياً وخفّاقة دائماً في المحافل الدولية. ودام عزك يا وطن، وأنتِ لنادار.
عيسى بن علي المكحل – رجل أعمال

” أصبحت مملكتنا الحبيبة في مصاف الدول المتقدمة “

تزدهر بلادنا الحبيبة يوماً بعد يوم وتقفز نحو التطور والرقي في جميع الميادين قفزات تساوي مئات السنين، ففي عهد صاحب السمو الملكي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله وسدد خطاهما- أصبحت مملكتنا الحبيبة في مصاف الدول المتقدمة، بل اتخذت مكانها كنموذج يحتذى به في جميع المجالات ولله الحمد، كل عام ووطني الحبيب أكثر أمنا و تطوراً ورقياً. 

فتحية بنت عبدالله المطرود – ناشطة اجتماعية

“إنّ حب الوطن فطرة تربينا عليها منذُ نعومة أظافرنا، ومهما حاولنا التعبير عن حب الوطن لا نستطيع أن نوفيه حقه”

في مثل هذا اليوم من كل عام وبحب الوطن نرفع التهاني لمليكنا وقائدنا خادم الحرمين الشريفين، ولسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان، ولسمو أمير المنطقة الشرقية ولسمو نائبه باليوم الوطني الغالي على نفوسنا في مناسبته 92، جعلها الله مناسبة مستمرة يفرح بها كل مواطن على هذه الأرض الطيبة.

في هذه الذكرى العظيمة يعود بنا التأريخ عندما أعلن المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود توحيد المملكة العربية السعودية من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها، الذي وحّد به المناطق وألّف بين المواطنين وأصبحوا على قلب رجل واحد مطمئنين في وطنهم.

إنّ حب الوطن فطرة تربينا عليها منذُ نعومة أظافرنا، ومهما حاولنا التعبير عن حب الوطن لا نستطيع أن نوفيه حقه بكلمات أو غير ذلك، وطننا هو لنا دار و هو الملاذ والمأوى، أدام الله علينا هذه النعمة الكبيرة بسلامة وطول عمر مليك الإنسانية وولي العهد الأمين.
عبدالمحسن أحمد المعلم – ناشط اجتماعي

“ونحن نحتفل بهذه الذكرى السعيدة الثانية والتسعون لنؤكد أن الوطن هو جوهرة غالية يجب المحافظة عليه”


هو اليوم الذي نفخر به لتأسيس وتوحيد مملكتنا الغالية فهانحن نعيش على أرض هذا الوطن مهبط الوحي ومبعث الرسالة المحمدية وقبلة المسلمين في كل أنحاء العالم ونفتخر بأن ولدنا وترعرعنا على أرضه الطاهرة، كما نفخر دائما بأن تكون قيادتنا سباقة في تفاعلها مع جميع قضايا المسلمين في شتى أنحاء العالم.
ولهذا ونحن نحتفل بهذه الذكرى السعيدة الثانية والتسعون لنؤكد أن الوطن هو جوهرة غالية يجب المحافظة عليه والدفاع عنه حماية لمكتسباته قولاً وعملاً من كل عابث يتربص الشر لهذا البلد الغالي علينا ونقول وطني إليك هديتي في عيد مولدك الجميل.. روحي دليل محبتي تفديك يا أسمى خليل

حماك الله يا وطني.    

منصور بن حسين الدبيس – ناشط اجتماعي 

 «هي لنا دار» كلّ عام والوطن والجميع قيادةً وشعباً بحبّ وعزّ وأمان…


عن الإمام علي عليه السلام:
(عُمّرَتْ البلدانُ بحبّ الأوطان)
—————–
بالحبّ تسْمو وتعْمرُ الأوطانُ
وبذاك لا لمْ يختلفْ اثنانُ

فمنَ الخليجِ إلى شواطئِ جدّةٍ
فخرٌ لنا حيثُ التقى البحْرانُ

نفْدي ترابَكِ روحَنا ودمائنا
إنْ حلّ خطْبٌ أو أُثيرَ دخانُ
————–
من عام التوحيد في عهد الملك المغفور له عبد العزيز وإلى عهد الملك سلمان الخير والجميع يعيش الأمن والأمان تحت خفقات الراية الخضراء التي ترفع أقدس شعار على وجه الأرض..
ويحلّ هذا العيد ( ٩٢) عيد الوحدة الوطنية والانتماء وتعزيز الشعور بالفخر والولاء والجد والاجتهاد لرفعة البلاد من شرقها لغربها ومن شمالها لجنوبها ولتهتف الألسن باختلاف لهجاتها «هي لنا دار» تعبيراً عن عمق الانتماء لهذا التراب والوطن والحضن الدافئ لجميع أبناء الوطن… عشت يا وطني على مدى الأزمان..
منصور بن جواد آل خليفة – شاعر و ناشط اجتماعي

” ما يشهده الوطن الغالي من نمو وازدهار ونقلة حضارية تواكب تطلعات جيل المستقبل ورؤية 2030 “

في ظل ما يشهده الوطن الغالي من نمو وازدهار ونقلة حضارية تواكب تطلعات جيل المستقبل ورؤية 2030 إضافة إلى الخدمات المقدمة للمواطن بالصحة والتعليم والمنح الدراسية والقطاع الخاص وتسهيل كل سبل الراحة للمواطن والمقيم على تراب الوطن فلابد من الشكر للقيادة الحكيمة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وفقكم الله ورعاكم – ودام عزك يا وطن.
رضا بن مهدي آل سليس – رجل أعمال

” نفتخر بأن نسجل منجزاتنا الاجتماعية التي عزز قواعدها قادة أخلصوا لوطنهم”

إن هذا اليوم الغالي على قلوبنا – ذكرى توحيد المملكة العربية السعودية، نفتخر بأن نسجل منجزاتنا الاجتماعية التي عزز قواعدها قادة أخلصوا لوطنهم وشعبهم في سبيل توفير الحياة الكريمة، إن للرعاية والفئات التي نخدمها من جميع الفئات من المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة وغيرها من الفئات المحتاجة الأخرى، فنهتم بكل مامن شأنه إنماء المجتمعات والأفراد.

نسأل الله العلي القدير أن يحفظ وطننا وقادتنا، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والاستقرار والرخاء في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وحكومته الرشيدة، وكل عام والشعب السعودي يرفلون بحلل السعادة والهناء.  

علي بن أحمد حمود آل زواد – ناشط  اجتماعي 

في هذا اليوم المبارك نرفع رؤوسنا كمواطنين سعوديين شموخاً و فخراً بما تحقق في وطنا المعطاء

منذ تأسيس مملكتنا الحبيبة على يد المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود وأبناءه الأبرار طيب الله تراهم ونحن نشهد التطور والرخاء والأمن والأمان فكلهم سعوا لخدمة الوطن بمسيرة مستمرة متوازية في جميع مجالات الحياة والصناعة، وفي هذا اليوم المبارك نرفع رؤوسنا كمواطنين سعوديين شموخاً و فخراً بما تحقق في وطنا المعطاء بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان -حفظة الله- وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظة الله.
ضياء الهاشم – عضو مجلس إدارة نادي الخليج سابقاً. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى