مايسطرون
2022-09-23

ما ألومها

عبدالعزيز عبدالهادي الفوير - القديح

ما ألومها لا شامت الأرض و قام رجالها
تذكروا عبدالعزيز قايدهم نسل الكرام
من هو طوى البيدا عزيمه مع شموخ جبالها وحد جزيرتنا بسطها أمن و عموم السلام
يا قايد تشهد له العالم زعيم أبطالها
و هيبة مليك توارث إمام بعد إمام
تجمعوا حولك رجال صادقه بأفعالها
دكوا حصون الجهاله و الفتن و الخصام
لموا شتات الوطن وتظافروا بأوصالها
ما بين بدو و حضر و ما بين قصر و خيام
يا باني الدوله لأجل رفعة و حلم أشبالها
ربيت أشبالك لأجل ما يرجع الماضي الظلام
قدمت أرواح و دما قصدك تنول آمالها
قايد حكيم مجتهد خادم لبيت الله الحرام
جتك الدول عظمى فخر رغم عظيم إجلالها
أرض الجزيره تلاحقت و تسابقت نحو إنظمام
ما همك خطوب الحروب و لا جزعت أهوالها
و رسمت قدامك نصر بكل عزيمه و إحترام
و للثقيلات رجال من هم يشيل أثقالها
إهتز جدران المصمك و أدرك معاني الإقتحام
يوم الوطن ساعة أبو تركي و جيش إنزالها
هبت على الموت و مشت ماهمها كثرة ألغام
اليوم عز المملكه يا اللي كسرت أغلالها
اليوم يوم أمجادنا يوم الفرح و الإبتسام
سعود بعدك و فيصل و خالد حكم أجيالها
هذا فهد هذا عبدالله و هذا سلمان الهمام
شعب و حكومتنا ثبات في كل جميع أحوالها
يا رب تحفظ لي وطن ساحات خير الأنام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى