وطنالرئيسية
2022-11-28
رئيس المجلس البلدي السابق: تطوير تاروت مكسب وطني

آل كيدار: أفرحتنا يا ولي العهد

وسام الناصري - خليج الديرة

صرح جعفر الشايب «الرئيس السابق للمجلس البلدي بمحافظة القطيف»، بأن مشروع تطوير تاروت بأجزائها المختلفة الذي تم الإعلان عنه مؤخراً يُعدُّ مكسباً وطنياً بارزاً؛ نظراً لما لهذا المشروع الحيوي من انعكاسات تنموية واقتصادية واجتماعية.

ولفت «الشايب» إلى أن المواطنين والأهالي في جزيرة تاروت قد استقبلوا هذا الخبر بارتياح بالغ؛ لما يمثله من اهتمام من حكومة خادم الحرمين الشريفين بتحسين جودة الحياة وتطوير مختلف مناطق المملكة واعتماد ميزانيات مالية تتناسب مع تطلعات الحكومة ضمن رؤية 2030.
وذكر أنَّ موقع هذه الجزيرة يُعدَّ موقعاً مناسباً للتطوير على مستوى الوطن، من ناحية أهمية موقعها الاستراتيجي على شواطئ الخليج، ولما تملكه من رصيد تاريخي وأثري متنوع، ولكونها أرضاً بكراً لم يتم إقامة مشاريع تنموية كبيرة عليها.

وبيَّن أنَّ اختيار هذه الجزيرة يعتبر تتويجاً لجهود طويلة من الجهات المسؤولة وعلى رأسها أمارة المنطقة الشرقية وهيئة تطوير المنطقة الشرقية وأمانة المنطقة الشرقية وبلدية محافظة القطيف، حيث عمل الجميع طوال السنوات الماضية لإبراز موقعية هذه الجزيرة وأهمية تطويرها.

وأوضح أنه من الناحية الطبيعية تمتلك تاروت أطول وأعمق شواطئ مغطاة بأشجار المنجروف التي ستتحول ضمن هذا المشروع لمحميات بيئية ومنتزهات كبيرة وفريدة، كما أن فيها موانئ ومرافئ عديدة للصيد كميناء دارين ومرفأ الزور، وفيها من المعالم الأثرية الكثير كقلعة تاروت الشامخة والبلدة القديمة حولها وموقع قصر الفيحاني بدارين، ومعلم مطار الرفيعة، وموقع توقيع إتفاقية دارين الشهيرة، بالإضافة لبعض المدافن الأثرية والمواقع التاريخية الأخرى.

ودعا «الشايب» إلى إسهام المجتمع المحلي جميعاً في هذا المشروع التنموي الضخم قائلاً: نتطلع لذلك من خلال دعم ومساندة المبادرات الأهلية الصغيرة والمتوسطة وإشراك المجتمع في التوعية لاستيعاب هذه التحولات الكبرى والمشاركة فيها، وتوسعة المشروع كي يحتوي مختلف المعالم والمكونات السياحية في الجزيرة ومن بينها الحرف الشعبية والنزل التراثية والمواقع التاريخية المتعددة.
وأكد أن هذا المشروع بكل أبعاده يشكل انطلاقة تكاملية مع المشاريع التنموية الأخرى التي تعيشها بلادنا، والانطلاق نحو عالم واسع من المنافسة الفعالة لجذب السياحة ولإحداث تنمية مستدامة وفاعلة.

من جهته كتب «عبد الحليم آل كيدار» عمدة تاروت عبر حسابه في تويتر؛ باسمي ونيابة عن أهالي جزيرة تاروت بمحافظة القطيف؛ نتوجه بجزيل الشكر والتقدير والامتنان والحب والوفاء إلى سمو سيدي ولي العهد الأمين رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- على توجيهات سموه الكريمة اعتماد التَّوجُّه التنموي لجزيرة تاروت ودارين وإنشاء مؤسسة لتطويرها وتطوير البنية التحتية والحدائق العامة، والاهتمام بترميم المواقع الأثرية وتطوير البيئة العمرانية وتوفير الوظائف، سمو سيدي لقد أسعدت جميع أهالي جزيرة تاروت ودارين وأدخلت الفرحة والبهجة في قلوبهم شكراً على كل هذا الحرص والاهتمام ومتابعة سموكم الكريم بجميع احتياجات الوطن الغالي والمواطنين وحفظ الله سموكم الكريم ومدكم بالتوفيق والنجاح.

وتابع: كما نتقدم بالتهاني والتبريكات إلى سمو سيدي أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه – حفظهم الله ورعاهم- على صدور التوجيهات الكريمة لسمو سيدي ولي العهد الأمين بتطوير جزيرة تاروت ودارين شكراً لسمو سيدي أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه على حرصهم ومتابعتهم وجهودهم.

كما نجدد البيعة والولاء والوفاء إلى قيادتنا الحكيمة -حفظهم الله- على السمع والطاعة في الشدة والرخاء يداً بيد وقلب واحد مع سموكم الكريم وتوجيهاتكم، والتاريخ يسجل إنجازاتكم ولا تنسَ الأجيال جهودكم العظيمة في نهضة الوطن الغالي ورفعته أمام شعوب العالم وحفظ الله قيادتنا الرشيدة ودام عزكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى