رحلوا عنا
2023-01-14

سيهات : الحاج أحمد عبدالله سالم الشقاق في ذمة الله

محمود عبدالله - خليج الديرة

انتقل إلىٰ رحمة الله تعالىٰ الحاج : أحمد عبدالله سالم الشقاق
– العمر : ٧٢ عاماً
– من أهالي وسكان مدينة سيهات ( السلام )
– حرم الفقيد : نسمه يعقوب الصبي ( ام يوسف )
– الابناء : علي ( ابو حسن ) ، يوسف ( ابو يعقوب )
– البنات : خديجة ام عبدالله محمد صويلح ، أمينه ام عيسىٰ بدر الشقاق ، فاطمة ، حميدة ام عقيل قاسم الشقاق ، خيريه ام ريان أحمد السليم ، حوريه ، غدير ، سارة
– الإخوان : المرحوم عيسىٰ ( ابو جعفر ) ، علي ( ابو ميثم ) ، حسين ( ابو يحيىٰ ) ، إبراهيم ( ابو قاسم ) ، المرحوم جواد ( ابو محمد ) ، يعقوب ( ابو هاني )
– الأخوات : أنيسه ام عبدالله عبدالله محمدعلي ، زهراء ام حسين حجي الشقاق
– والدة الفقيد : مدينة صالح الشقاق

– التغسيل ، التشييع : مغتسل مدينة سيهات
– الصلاة ، الدفن : مقبره مدينة سيهات
– الوقت / سوف يحدد لاحقاً

– مجلس العزاء ( الرجال ) : قبو علي الشقاق بحي السلام بمدينة سيهات ( خلف البنك العربي )
– الأوقات : ليلاً فقط
– مجلس العزاء ( النساء ) : حسينية غريب طوس بحي الكويت ( الخليج ) بمدينة سيهات
– الأوقات : عصراً وليلاً

‫2 تعليقات

  1. *بسم الله الرحمن الرحيم*
    *قال تعالى في محكم كتابه المجيد:*
    *(( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ )) صدق الله العلي العظيم*

    *عظم الله أجوركم وأحسن الله عزاؤكم وربط الله على جميع قلوب الفاقدين بالصبر والسلوان*

    *نيابة عن عائلة آل حجي أتقدم للعائلة الكريمة العزيزه و أنسابهم الكرام جميعا وأرحامهم بأحر التعازي والمواساة كما نسأله الله تعالى أن يتغمد الحاج المرحوم (ابو حسين) بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يحشره مع سادتها النبي محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة إنه سبحانه وتعالى ولي ذلك والقادر عليه.*

    *والفاتحة لروحه ولأسلافه وللمؤمنين والمؤمنات “وإنَّا لِلّه وَإنَّا إِلَيّه رَاجِعُونَ “*

  2. ‎بسم الله الرحمن الرحيم

    ‎*” وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ “* صدق الله العلي العظيم

    ‎أعظم الله أجوركم وأحسن الله لكم العزاء في فقيدكم.
    ‎اللهم أرحمه رحمة الأبرار الأخيار ، وأسكنه الفسيح من جناتك بجوار محمد وآله الاطهار صلوات الله عليهم اجمعين.

    ‎*ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم*

    ‎الله يصبركم ويجزيكم بما قد صبرتم، ويربط على قلوبكم وأن لا يريكم أي مكروه . ابقاكم الله في خير .

    ‎*إنا لله وإنا اليه راجعون*
    معزيكم /حبيب بن عيسى خريده/سيهات/أبو ريحانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى