2013-10-01

برشلونة وميلان وأرسنال يسعون لتأكيد الانطلاقة القوية

متابعات

تسعى اندية برشلونة الاسباني وميلان الايطالي وارسنال الانجليزي الى تأكيد انطلاقتها القوية في الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، فيما يطمح كل من تشلسي الانجليزي وبوروسيا دورتموند الالماني وصيف بطل النسخة الاخيرة الى التعويض.
وسيكون ملعب “او دراغاو” مسرحا لقمة نارية بين متصدري الدوريين البرتغالي والاسباني بورتو واتلتيكو مدريد.
على ملعب سلتيك بارك، يدرك برشلونة جيدا مدى صعوبة مهمته امام الفريق الاسكتلندي الذي كان هزمه الموسم الماضي على الملعب ذاته 2-1 في اياب الدور الاول وبالتالي ستكون المواجهة ثأرية بالنسبة الى رجال المدرب الارجنتيني مارتينو الذين يسعون الى تحقيق الفوز الاول لهم على سلتيك في قواعد الاخير في 4 مباريات في مسابقة دوري ابطال اوروبا، ويدخل الفريق الكاتالوني المباراة منتشيا بالعلامة الكاملة في 7 مباريات في الدوري الاسباني وهي افضل انطلاقة له في تاريخ الليغا، لكنه سيلعب في غياب نجمه الارجنتيني المتألق ميسي بسبب الاصابة التي تعرض لها في الدقيقة 29 من المباراة امام الميريا (2-صفر) ويملك برشلونة الاسلحة اللازمة لتعويض غياب ميسي في مقدمتها النجم البرازيلي الواعد نيمار الذي احتفظ به المدرب تاتا على مقاعد البدلاء في المباراة الاخيرة امام الميريا، الى جانب قوته الضاربة في خط الوسط تشافي هرنانديز واندريس انييستا وفرانسيسك فابريغاس وبدرو رودريغيز.
من جهته، يدخل سلتيك المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الكبير على مضيفه كيلمارنوك 5-2 وهو يعول على عاملي الارض والجمهور لتحقيق فوزه الاول في المسابقة ورفع معنوياته قبل مواجهتيه الحاسمتين امام اياكس في الجولتين الثالثة والرابعة.
ولا تختلف حال ميلان عندما يحل ضيفا على اياكس امستردام في مهمة ثأرية بعدما هزمه الفريق الهولندي 2-صفر على ملعب سان سيرو في الجولة الاخيرة من دور المجموعات الموسم الماضي والتقى الفريقان 8 مرات في المسابقة حتى الان ويتقاسمان الفوز برصيد 3 لكل منهما مقابل تعادلين.
وفي المجموعة السادسة، تتجه الانظار الى ملعب “الامارات” في العاصمة الانجليزية لندن حيث سيكون مسرحا للقمة الملتهبة بين ارسنال ونابولي الايطالي ، وضرب الفريق اللندني بقوة في الجولة الاولى بتغلبه على مضيفه مرسيليا الفرنسي، وهو يسعى الى استغلال عاملي الارض والجمهور للفوز على نابولي الذي أسقط بوروسيا دورتموند الالماني في الجولة الاولى.
ويدخل الفريقان اللندني والايطالي المباراة في قمة معنوياتهما خاصة ارسنال الذي يتصدر البريمير ليغ بفوزه على مضيفه سوانسي سيتي 2-1 اول من امس السبت.
وفي المجموعة ذاتها، يحاول بوروسيا دورتموند تعويض سقوطه امام نابولي في الجولة الاولى وتعميق جراح ضيفه مرسيليا بالحاق الخسارة الثانية على التوالي به.
ويرصد تشلسي بقيادة مدربه البرتغالي مورينيو التعويض عندما يحل ضيفا على ستيوا بوخارست الروماني في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة وكان تشلسي بطل الموسم قبل الماضي خسر على ارضه امام بال السويسري 1-2 في الجولة الاولى وبالتالي فهو مطالب بالفوز للابقاء على اماله في المنافسة على بطاقتي المجموعة.
وفي المجموعة ذاتها، يعول بال على عاملي الارض والجمهور لتحقيق فوزه الثاني على التوالي في المسابقة عندما يستضيف شالكه الالماني.
ويحتضن ملعب “او دراغاو” قمة نارية بين متصدري المجموعة السابعة بورتو واتلتيكو مدريد.
ويبلي الفريقان البلاء الحسن محليا، فبورتو يتصدر برصيد 16 نقطة من 5 انتصارات وتعادل واحد، واتلتيكو مدريد يتقاسمك صدارة الليغا مع برشلونة من 7 انتصارات متتالية اخرها على جاره وغريمه التقليدي ريال مدريد (1-صفر) في عقر دار الاخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *