ads
ads
وطن
2014-05-03

«لا يبغيان».. صوت خليجي موحد: أوقفوا اغتيال البحر وأشجار القرم

الدمام- معصومة المقرقش

الشيء الذي لا تخطئه العين، إن ظاهرة طغيان التصحر المتعمد بدأت تزحف على مياه الخليج العربي بطولها وعرضها بفعل الزحف العمراني، وأن التعمد على تجريف أشجار «المانجروف» على السواحل إهدار للثروة الوطنية، وتغيير لجغرافيتها الذي سيؤثر حتماً على وفرة الأسماك، والربيان مما سيؤدي في النهاية إلى خسائر اقتصادية جسيمة ستطال دول الخليج.

ويعطي فيلم « لا يبغيان» الذي أعدته طالبات قسم الإعلام بجامعة البحرين، لمادة مسار الإعلام الإلكتروني، لسنة التخرج تصويراً مخيفاً للحالة التي وصلت إليها البيئة البحرية في السعودية والبحرين.

ردم وتجريف

تقول الطالبة السعودية في جامعة البحرين، صاحبة فكرة نص فيلم «لا يبغيان» دعاء أبو الرحي لـ «الشرق»: سبب اختيارنا لموضوع المادة الذي أشرف عليه الدكتور فريد البيات، هو أن أنني وزميلتي «البحرينيتين» ليلى سند، وزينب السماهيجي، المشاركتين معي في إعداد الفيلم وتصويره وإخراجه نعيش هذه الأزمة التي تمر بها شواطئونا من تدمير وردم وتجريف للبيئة البحرية ونشعر بها بشكل يومي، وتحدثت كل واحدة منا عن قريتها، واستغرق العمل على إنتاجه أسبوعين وحصلنا على درجة A في المشروع.

فساد بيئي

وعبر فيلم دعاء التي تسكن جزيرة تاروت في محافظة القطيف عن رسائل للجهات المعنية بالثروة السمكية والزراعية تدعو فيها بضرورة الالتفات لِما تبقَ من الحزام الأخضر، وعدّت استمرار عملية تجريف الشجر إضافة إلى خطورته مظهر من مظاهر الفساد، سيؤدي الى اضمحلال الأحوال البيئية.

لوحات تحذيرية

وتتابع: الغريب أن» لوحات» الجهات المعنية بالثروة السمكية التي تجاور» لوحات» العقاريين، تُحذِّر مرتادي البحر بعدم المساس بأشجار القرم، التي تعدها الثروة الحقيقة للمملكة؛ لكن المنطقة المقصودة خالية من أي شجرة قرم، بل هي اشجار إسمنت، ومخلفات بناء ناهيك أنها لا تفرض أية عقوبات رادعة على الجهات التي تعمل ليل نهار على ردم البحر وتتسبب بموته.

بيئة بحرية

وأضافت «من أجل إظهار حجم الكارثة التي تشهدها السواحل البحرية في كل من الساحل الشرقي للسعودية والبحرين تواصلنا مع عددٍ من المصادر المهتمة بالبيئة البحرية منها جمعية الصيادين بالمنطقة الشرقية، وبعض الصيادين البحرينيين القدامى؛ كشهود على المساحات المردومة من البحر ومدى تأثيرها على الإنتاج البحري والبيئة البحرية، و وزارة الزراعة السعودية، واستعنا بكلمة للنائب البحريني الدكتور عبدالعلي محمد حسن عام 2010، وبعض المراجع الداعمة لتلوث قرية المعامير «قرية وسط مصانع، وشاطئ وسط تلوث والنتيجة تشوهات خلقية مستديمة وانخفاض كبير في الإنتاج البحري»، بالإضافة إلى كلمة للنائب عبد علي حول ما هي جهود الصناعة في الحدِّ من تلوث المعامير.

لوحة وزارة الزراعة فرع الثروة السمكية تدعو إلى المحافظة على أشجار القرم وعدم المساس بها

لوحة وزارة الزراعة فرع الثروة السمكية تدعو إلى المحافظة على أشجار القرم وعدم المساس بها

مخلفات على شاطئ البحر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى