2013-10-05

مهرجان الأحساء .. تموره بمقاييس مخبرية ومبيعات الجمعة 1٫4 مليون

محمد العويس - حمزة بوفهيد - رانياعبدالله - الأحساء

حقق مزاد التمور لمهرجان الأحساء للنخيل والتمور” للتمور وطن 2013 ” ارتفاعا نسبيا في المحافظة على الأسعار والتدفق اليومي للمزارعين من نتاج تمور الأحساء ،حيث بلغ عدد السيارات الوافدة لساحة المزاد 329 سيارة, وحققت نسبة مبيعات مليون و432 ألف و750 ريالا.

وحافظ صنف التمور الإخلاص على صفقاته الماسية حيث تم بيع ” مَن ” بقيمة 7800 ريال يوم الجمعة مما أعطى مؤشرات ايجابية للسوق مما يدلل على جودة تمور المحافظة وامتلاكها مواصفات عالية وبحسب الإشتراطات والمقاييس المخبرية.
وأجمع مطّلعون على القفزات النوعية التي حققها مزاد التمور من حيث الجودة النوعية وانتفاء ظاهرة الغش التجاري نظير توفر كافة الظروف المناخية للتسويق من حيث التنظيم والتدرج وجودة مراحل البيع المعتمدة الألكترونية.
وأسدل الستار مساء أمس على الفعاليات المصاحبة لمهرجان الاحساء للنخيل والتمور (للتمور وطن) مودعا زواره بالعروض الأخيرة التي رسمت الفرحة على شفاه الكبار والصغار ومسجلا نجاحا كبيرا بشهادة زواره من داخل الاحساء وخارجها من مناطق ومدن المملكة ومن دول الخليج العربي.
وتنوعت الفعاليات المصاحبة للمهرجان ، مابين القرية الشعبية وما ضمته من البيت الأحسائي المعبر عن ماضي الأحساء القديم والذي رسمه متحف وليد الناجم المتخصص في هذا المجال، والقيصرية وما قدمته حرفيات الخوص والأكلات الشعبية.
وتميزت فعاليات القرية الشعبية باشراف منسقة الفعاليات النسائية هاجر النعيم بمشاركة الفنانات التشكيليات والمرسم الحر للاطفال والطباخ الصغير والمسرح الشعبي واقامة العرس الاحسائي وغيرها، وكذلك ما نقلته فعالية المزرعة الاحسائية من واقع جميل والتي اظهرت طبيعة الأحساء المتنوعة وبحيرة الاصفر واشهر العيون والجرة العالمية ومقهى ابو خالد الشعبي الذي يعتبر احد المحطات الجميلة لزوار المهرجان.
وودع المسرح التفاعلي زواره بعد ان استطاع جذب آلاف منهم وتنوعت مسابقاته تحت اشراف مسئول الفعاليات نايف السويعي وتقديم عبدالله الحسين وفهد الخميس بمشاركة الدُّمى الاربع مابين مسابقات حركية وثقافية للكبار وللصغار، وابدت الوفود التي زارات المهرجان خاصة وفد ارامكو السعودية ووفد شركة الاسمنت ووفد محافظة القطيف ارتياحا كبيرا لما شاهدوه من فعاليات متنوعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *