2013-10-06

انتحاري يقتل عشرات الزوار قرب الكاظمية بالعراق

بغداد – فرانس برس

قتل 49 زائرا شيعيا، مساء أمس السبت، عندما فجر انتحاري نفسه بين مجموعة من الزوار كانوا يتوجهون نحو مرقد الإمام محمد الجواد في شمال بغداد، فيما قتل انتحاري آخر 12 شخصاً داخل مقهى شمال العاصمة.

وقال مسؤولان في وزارة الداخلية العراقية لوكالة “فرانس برس” إن انتحارياً فجر نفسه فوق جسر الأئمة الذي يربط مدينة الأعظمية بمدينة الكاظمية”، حيث مرقد الإمامين محمد الجواد وموسى الكاظم.

وقتل 49 شخصاً على الأقل وأصيب 70 شخصاً آخر بجروح في التفجير الذي وقع عشية ذكرى وفاة الإمام محمد الجواد، تاسع أئمة الشيعة الاثني عشرية.

وقبل نحو ساعتين من هذا الهجوم، قالت مصادر أمنية وطبية لـ”فرانس برس” إن مهاجما انتحاريا فجر نفسه داخل مقهى في بلد (40 كلم شمال بغداد)، ما أدى إلى مقتل 12 شخصا وإصابة 35 بجروح.

وسبق أن قتل في هذا المقهى 16 شخصا وأصيب 35 بجروح في هجوم مماثل في أغسطس الماضي.

ويشهد العراق منذ شهر أبريل الماضي تصاعدا في أعمال العنف بينها تلك التي تحمل طابعا طائفيا بين السنة والشيعة في بلاد عاشت نزاعا داميا بين الجانبين قتل فيه الآلاف بين عامي 2006 و2008 وتسبب بهجرة عشرات الآلاف من مناطق سكنهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *