وطن
2014-06-04

الشيخ ” البيات ” يطلق لقب الإعلامي الأول على ” الشبركة “

إيمان مهدي - خليج سيهات

أطلق سماحة الشيخ حسين البيات لقب الإعلامي الأول على الصحافي ماجد الشبركة لجهوده وعمله الذؤوب خلال السنوات الماضية، وتجنيد قلمه لإحياء تراث محافظة القطيف.

وأوضح البيات أن جهود الشبركة ساهمت مساهمة فعالة في التحرك العاجل من قبل المسؤولين لإعادة إحياء بعض المعالم الأثرية في المنطقة، من خلال تسليط الضوء على حضارة القطيف التي اندثرت برمال جاهلة، كان يتوجب عليها تصحيح ما أخطأت به بحسب قوله.

ووصف البيات الصحافي الشبركة بالإعلامي المخلص، الذي جعل الوطن عامة والقطيف خاصة حصد ثمار عمله، متقدماً بشكره له وللمخلصين من أبناء القطيف الذين يعملون لسمو حضارة وثقافة وتراث وقيم القطيف العظيمة، على رأسهم السيد شرف السعيدي والمهندس عباس الشماسي والأستاذ حسين السلهام والذين لهم اليد العملية المتابعة والمؤثرة في مثل هذا القرار الكبير والمهم.

مقال سماحة الشيخ حسين البيات (شكرا للإعلامي السيد ماجد الشبركة وتستحق بكل فخر وسام الشرف الإعلامي الأول) جاء على خلفية تقريره الأخير بعنوان “وعود الآثار «تدفن» معلَمي «الكعيبة» و«الشنية» في النسيان” الذي نشرته جريدة الشرق بتاريخ 24-5-2014 م مما أثار الجهات المعنية وجعلها تتخذ قراراً عاجلاً بإعادة هذا المعلم الأثري.

 

لقراءة المقال اضغط هنا 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى