2013-10-14

مهرجان «الدوخلة» يطلق نسخته التاسعة اليوم بالقطيف

جعفر الصفار – اليوم - القطيف

يفتتح محافظ القطيف خالد بن عبدالعزيز الصفيان مساء اليوم الاثنين، مهرجان الدوخلة الوطني التاسع ببلدة سنابس، ويتضمن المهرجان الذي يستمر 9 أيام العديد من الفعاليات العائلية. ويشارك 50 ممثلا من مختلف الفئات العمرية في أداء «ملحمة عشتاروت» التاريخية، في اوبريت «الدوخلة».
ووفقا لمهندس الصوت والحركة أشرف السيهاتي أن الأوبريت مليء بالوطنية، ويعتمد كثيرا على الحركات الجسدية، ويمثل ملحمة غنية بالتفاصيل. فيما أشار المخرج ياسر الحسن إلى أن الأوبريت يشهد ولادة ممثلين جدد.

وينتظر الأطفال وعائلاتهم في المنطقة الشرقية حلول عيد الأضحى لإلقاء «الدوخلة» في شاطئ الجزيرة المطل على الخليج العربي مرتدين أزياء تراثية خليجية، ويلقون «الدوخلات» في مياه الخليج العربي، على وقع كلمات الأهزوجة التراثية الشهيرة: «دوخلتي حجي بي… حجي بي… لا من يجي حبيبي… حبيبي رايح مكة… مكة… ومكة المعمورة».

ويأتي المهرجان للعام التاسع على التوالي بعد نجاحه في الأعوام الثمانية الماضية والذي شهد حضوراً وتفاعلاً من أهالي الشرقية ودول الخليج.
وقال المدير العام للمهرجان حسن آل طلاق: «قمنا بإعداد الموقع الذي سيقام عليه المهرجان، وتم نصب المخيمات في الأرض، ويجري العمل على قدم وساق، لافتتاح المهرجان اليوم، ويستمر حتى 18 من هذا الشهر. وعبر آل طلاق عن فرحته بالأعداد المتزايدة للمتطوعين سنويا مما استدعى إقامة مهرجان سنوي ضمن مهرجان الدوخلة، يختص بشؤون المتطوعين تحت اسم «مهرجان العمل التطوعي» يهدف إلى تطوير قدرات المتطوعين، وأساليب تفكيرهم وتنمية قدراتهم المختلفة، مبيناً أنه بدأ على مساحة مئة مترمربع، حتى وصل هذا العام 50 ألف مترمربع، ويبلغ عدد الفعاليات المتوقعة 26 بميزانية تبلغ 4.2 مليون ريال، وعدد المتطوعين 1200 متطوع.

ومن بين الفعاليات معرض للسلامة المنزلية، وبيت القرآن، كما ستخصص منصتان لرمي الدواخل، واحدة للرجال والأخرى للنساء، بالإضافة الى البيت الشعبي، والقهوة الشعبية، والأركان الصحية، والمسرح، والأركان الاجتماعية والخيرية، وفعاليات أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *