2013-10-14

رياح شمالية جافة تحول الميزان الخريفي إلى شتوي

أحمد المسري ـ الدمام

ما زالت الفرصة مهيأة لتكون السحب الركامية الرعدية على المرتفعات الجنوبية الغربية والغربية تشمل جازان وعسير والباحة تمتد حتى مرتفعات الطائف, وسماء صحو إلى غائمة جزئياً على المشاعر المقدسة، ويطرأ ارتفاع خفيف في درجات الحرارة على أجزاء من وسط وشرق المملكة وتزداد نسبة الرطوبة على اجزاء من الساحل الشرقي والغربي للمملكة مع فرصة لتكون الضباب, وفقاً لتوقعات الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة. وستكون الرياح السطحية في البحر الأحمر شمالية غربية إلى غربية بسرعة 15 إلى 38 كيلو متراً في الساعة, وارتفاع الموج من متر إلى متر ونصف المتر, وحالـة البحر خفيف إلى متوسط الموج.

فيما ستكون الرياح السطحية في الخليج العربي غربية إلى شمالية غربية بســرعة 10 إلى 35 كيلو متراً في الساعة, وارتفاع الموج من نصف متر إلى متر ونصف المتر, وحالـة البحر خفيف إلى متوسط الموج. في غضون ذلك, أوضح الباحث الفلكي الدكتور خالد الزعاق أن ما تمر به المنطقة من حالة هو أمر طبيعي يحصل تقريباً كل أربعة أعوام، مشيراً إلى أنه منذ اليوم الثاني من شهر ذي الحجة غاب نجم الأحيمر المعروف بقلب العقرب والمسمى عند أهل الأنواء بنوء الفغر ومدته 13 يوماً.

وأضاف “خلال هذا الموسم تهب علينا ريح مفاجئة فيها نسمة برد تخفض درجات الحرارة لدرجة محسوسة وهي رياح شمالية غربية تمر على صحراء جافة نتيجة بداية نهوض ونشاط المرتفع الجوي الشتوي والذي يقدم علينا من مناطق باردة مثل تركيا وحوض البحر الأبيض المتوسط وهي نسمات تمهد الطريق لبداية عبور المرتفعات الجوية القطبية والتي تجلب البرودة والصقيع وهي الآن تستعد لبداية زياراتها الموسمية المتتالية, وحينذاك سيبرد الجو وينخفض ميزان الحرارة لهبوب رياح شمالية جافة ستغير الجو الخريفي إلى جو شتوي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *