2013-10-17

مقهى «الدوخلة» الشعبي مشروباته ساخنة و«مواويله» بحرية

جعفر الصفار ـ القطيف

بحجم الشغف لحياة الماضي ببساطتها، كان حجم مرتادي القهوة الشعبية في مهرجان «الدوخلة» المقام حالياً في جزيرة تاروت والتي تعتبر ركناً مهماً من أركان المهرجان في نسخته التاسعة. ووجد آلاف الزوار، من جميع مناطق المملكة، في القهوة الشعبية «ملاذاً مشوقاً»، لاستعادة قصص منسوجة من الخيال، سمعوها ضمن حكايات تتوارثها الأجيال. ويصاحب القهوة الشعبية مواويل بحرية وأخرى شعرية، ومعرضان فوتوجرافيان.
وتتبع القهوة الشعبية الرجالية أخرى نسائية، بكادر نسائي متكامل. وصُممت القهوة من سعف النخيل.
وأكدت زائرات أن القهوة الشعبية جميلة بالأجواء التي تقدمها للحاضرات حيث تقدم مشروبات ساخنة، وترتدي العاملات فيها اللبس الخليجي التقليدي (الملفع)، الذي يشبه العباءة، ولكن يتميز بسماكته، ووجود خطوط حمراء في أسفله. وتقدم العاملات خبز الرقاق (التاوة)، الذي يشهد طلباً كبيراً من الحضور، كباراً وصغاراً.
ويقول مشرف القهوة الشعبية حسن الدرورة ان البرنامج يتضمن استضافة شعراء، وإقامة معرضين فوتوجرافيين، الأول يقدم صورا عن التراث في محافظة القطيف، منها صور لقصر تاروت، و”العين العودة”، وحمام أبو لوزة، فيما الآخر خاص بالمهرجان ويعرض صورا منذ بداياته مشيرا إلى أن القهوة تفتح أبوابها من الثالثة مساء وحتى منتصف الليل، طيلة أيام المهرجان.
وفي المسرح الخارجي لمهرجان «الدوخلة» تعرض، مسرحية الأطفال «بطبوط» يومياً والمسرحية من إنتاج وتنفيذ مؤسسة الفنان، بالتعاون مع فرقة مواهب القطيف، وهي من إعداد وإخراج ماهر الغانم، وبطولة أحمد الجشي وحسن الزوري. ويجتمع أكثر من 192 فناناً تشكيلياً خليجياً وعربياً في الخيمة الفنية للمهرجان، لتقديم 13 ورشة عمل فنية ينظمها المهرجان خلال فعالياته، كما تنظم الفنانة التشكيلية مهدية آل طالب ورشة عمل تشكيلية تستهدف كبار السن.
كما يقدم الفنان التشكيلي منير الحجي، ورشة عمل مفتوحة، تعقد في خمسة الأيام الأخيرة من فعاليات الخيمة الفنية، وهي مفتوحة للجميع، اما في فعاليات الخيمة الثقافية فتتنوع الفعاليات ما بين ثقافية وأخرى فنية. وقال مشرف الخيمة الثقافية حسين الجفال، إن الفعاليات التي سيتم تنفيذها خلال موسم هذا العام تسع مشيرا الى أن الليلة الأولى ستضم محاضرة بعنوان «فن الصوت في الخليج والفنون الشعبية» لفاضل التركي، أما الليلة الثانية فستكون أمسية عن «أفلام اليوتيوب»، وهي مشاركة من عبدالمجيد الكناني، محمد سلمان، بدر الحمود، أما الليلة الثالثة فستكون الفعالية بعنوان «حديث حول الدراما المحلية»، بمشاركة عبدالخالق الغانم، سمير الناصر، والليلة الرابعة ستكون تحت عنوان «أنشودة ونغم»، بمشاركة خليل المويل وأكرم مطر، فيما يحل الشاعران قاسم حداد ومحمد جبر الحربي ضيفين خلال أمسية شعرية في الليلة الخامسة، بينما خصصت الليلة السادسة للشعر النبطي عبر أمسية يشارك فيها كل من عبيان اليامي، سند الشمري، ومجحود بن عسكر، كما تحتضن الليلة السابعة كذلك أمسية شعرية، بمشاركة الشاعرين هادي عبدرب الرسول، وأحمد القطان، وفي الليلة الثامنة ستكون أمسية حول التجربة الروائية، بمشاركة مظاهر اللاجامي ومحمد المرزوق.
وتختتم فعاليات الخيمة الثقافية بأمسية تحمل عنوان «من عبق البحر والماضي الجميل» في الليلة التاسعة، بمشاركة النهام صالح العبيد، والطواش خليفة الحمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *