2013-10-22

أهالي الشرقية : سكان الرياض يشوهون شواطئنا

سلوك غير حضاري ينتهجه الكثير ممن يذهبون للتنزه والاستجمام في المنطقة الشرقية أثناء الإجازات برمي المخلفات وبقايا الطعام مما حملوه من طعام والوجبات الخفيفة والمكسرات وغيرها بعد الجلوس والاستمتاع على الشواطئ خلال فترات الإجازات.
ورغم أن أمانة المنطقة الشرقية وضعت حاويات القمامة بكثرة جوار الشواطئ وكثفت من عمليات التوعية إلإ أن هناك من يتجاهل ذلك، والمتهم بذلك – من وجهة نظر أهالي المنطقة الشرقية – أهالي العاصمة الرياض، وما جاورها من محافظات.
منظر شواطئ الشرقية مع شروق الشمس يصبح أمرا مقززاً وكأنك لست على شواطئ بل في مكب للنفايات، وهو منظر مضر بالبيئة وبالشواطى ذاتها فضلاً عن نقلها للأمراض.

وقد أكد أحد المشرفين على عمال النظافة أنه غير مخول له الحديث للصحافة، لكنه عبر عن استيائه من المنظر، فيما أكد المواطن محمد الدوسري أحد سكان محافظة الخبر أن “هذا المنظر لا نشاهده إلا وقت الإجازات، والأمانة وضعت العديد من الحاويات بأحجام متنوعة وقريبة جداً، ولو وزنا المخلفات لوجدناها بالأطنان، ولو كان هناك تقصير من الجهات المسؤولة لعذرنا المواطن، لكن كل السبل متوفرة للعزاب والعوائل” بحسب الجزيرة .

ومن جهته أوضح زميله محمد الناصر: “كرهنا الذهاب إلى البحر أثناء الإجازات بسبب النفايات التي وصلت إلى داخل البحر، حتى أننا لا نستطيع الدخول إليه خوفاً من أن تتعرض أقدامنا للجروح بسبب الزجاجات والمواد الحديدية الملقاة فيه. وبودي لو تفرض غرامة على المتسببين في ذلك، علماً بأن غالبية من يفعلون ذلك من أهالي الرياض”.
يذكر أن المنطقة الشرقية تعد متنفساً مفضلاً لأهالي العاصمة الرياض والمناطق المجاورة لها خلال فترة الإجازات سواء القصيرة أو الطويلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *