2013-10-22

تصاميم لأرصفة بطرق سيهات ترفع نسبة الحوادث المرورية !!!

متابعات

ناشد عدد من مواطنين بلدية سيهات، بإعادة النظر في طريقة تصميم بعض الارصفة ومواقف السيارات في شارع عمر بن عبدالعزيز، نظرا لما تسببت به هذه التصاميم في وقوع العشرات من الحوادث المرورية بصفة يومية، وصل بعضها الى اصابات بشرية لدى من تعرضوا للحوادث من اثر تلك الارصفة، اثناء السير بسرعة متوسطة ، وقالوا ان فكرة وضع تلك الارصفة بوضعها الحالي ليست مشاريع متطورة بقدر ماهي مهزلة لا يمكن السكوت عنها، حيث يفاجئ قادوا السيارات بكتلة خرسانية كبيرة ومرتفعة عن الحد المسموح به وتعترض طريقهم خاصة عند اللفات، ولا يكاد قائد السيارة يتدارك تلك الارصفة الا ويجد نفسه عالقا بأحد زواياها من شدة الارتطام بها.

واكد بعض المتضررين ان وجود هذه الارصفة وارتفاع الرصيف بهذه الطريقة امرا مباغتا لمعظم قائدوا السيارات، مستبعدين في الوقت ذاته ان يكون وراء تصميمها بهذا الشكل مهندسين حتى لو كانت كفائتهم سيئة، وطالبوا بمسائلة مصمم تلك الطرق حول سبب هذا التصميم الذي تسبب بارتفاع نسبة الحوادث المرورية.

فيما اكد اصحاب ورش سيارات ان وضع تلك الارصفة على حالتها ادى الى زيادة نسبة زبائنهن بشكل مضاعف، خاصة خلال الاجازات الرسمية التي عادة ما تشهد زحام مروري، وقدوم زوار من خارج المدينة كانوا من ضمن ضحايا الارصفة التي وصفوا من صمموها بأنهم لا يستحقون ادنى الشهادات الدراسية طالما كانت تصاميمهم الهندسة بهذه الطريقة العجيبة، على حد قولهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *