2013-10-24

مخاوف بشأن المولود الجديد

متابعات

يجب أن تحصلي على كل ما تحتاجين إليه من دعم ومساعدة من أخصائي العناية الصحية، ولكن إذا تبيّن لك أن هناك بعض المشاكل التي يتعذّر عليك فهمها، فلا داعٍ للذعر!

 

على الرغم من حصولك على كل ما تحتاجين إليه من دعم ومساعدة من أخصائي العناية الصحية بما يعود بالفائدة عليك وعلى طفلك، فقد تبرز أحياناً بعض المشاكل ومن الأهمية بمكان الشعور بأن أحدهم يصغي إلى مخاوفك ويأخذها على محمل الجدّ.

ما الذي يمكنك القيام به:

كتابة لائحة تتضمّن لك مخاوفك.
الاحتفاظ بمفكرة تتضمّن الأوقات التي تساورك فيها المخاوف وسببها.
أخذ هذه اللائحة معك عند زيارة الطبيب لتفادي نسيان أي منها.
إذا استمرت مخاوفك على الرغم من طمأنة الطبيب لك بعدم وجود مشكلة ما، فيمكنك مطالبته بأن يتم تحويلك إلى أخصائي رعاية صحية آخر للحصول على وجهة نظر ثانية. وقد يكون هذا الأخصائي الآخر:
طبيب أطفال محلي إذا كانت المشكلة عامة أو طبية أو تتعلق بتأخر النمو.
أخصائي تغذية إذا كانت المشكلة تتعلق بالرضاعة.
أخصائي النطق واللغة إذا كانت المشكلة تتعلق بالمصّ والابتلاع.
طبيب نفسي للأطفال عند شعورك بالقلق أو الإجهاد أو الاكتئاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *