2013-10-25

الرطوبة الليلية تخنق الشرقية في العطلة الأسبوعية

عبدالرحمن إدريـس - الدمام

تسجل الرطوبة الليلية أعلى مستوياتها في الاسبوع الجاري وتقترب من 100 بالمائة في الدمام خلال اليومين القادمين مما يؤثر في عدم الاحساس بالبرد ليلا بالرغم من انخفاض درجات الحرارة المحسوسة بين 15 و17 درجة بمدن ومحافظات المنطقة حتى يوم السبت المقبل.

وعلى الرغم من بداية فترة (الوسم) المعروف بالممطر, لا تزال السماء شبه صافية خالية من الغيوم المبينة في الصور التي تابعتها الاقمار الصناعية والمعتمد بالنماذج المناخية التي تعني انتظار الهطول خلال الأسبوع الأول من نوفمبر، بينما أوضحت المؤشرات الأولية حول الوسمية الممطرة احتمالية متقطعة تبدأ يوم السبت المقبل، وتشير التوقعات إلى ولادة حالات من عدم الاستقرار الجوي نتيجة تموضع منخفض البحر الأحمر الذي سوف يجلب هذه الأمطار بنسب متفاوتة في المناطق الشمالية والشرقية والوسطى.

الرئاسة العامة للارصاد وحماية البيئة اشارت الى استمرار حالة الرؤية غير الجيدة اليوم الخميس بسبب العوالق والأتربة المثارة على اجزاء من جنوب شرق المملكة والأجزاء الداخلية جنوباً وسماء غائمة جزئياً على جنوب غرب وغرب المملكة وتزداد الرطوبة خلال ساعات الليل على الاجزاء الساحلية لغرب المملكة مع فرصة لتكون الضباب الخفيف.
ومن الوجهة الفلكية ان طالع السماء الثاني من فصل الوسم الذي يقابله من جهة اليسار عند الأفق الشرقي السماك الرامح, يتزامن عادةً مع اكثر الفرص في غزارة الأمطار بإذن الله، وبالتالي يكون الموعد قريباً بانتهاء شهر اكتوبر الجاري وفقاً إلى التقديرات المحسوبة فلكياً في الاستئناس بتوقعات أجواء الامطار.

وهذا الطالع في السمات المناخية يتميز بغزارة الأمطار، حيث تكون الرياح خلال أيامه متقلبة الاتجاه بين الشمالية الشرقية والشرقية والرياح السائدة جنوبية شرقية وجنوبية تجلب الأبخرة وتثير السحب الركامية الممطرة بأمر الله، كما تعد الأمطار في هذه الوقت في أول نوفمبر عاملاً أساسياً لانبات أنواع من الأعشاب والأزهار البرية والفقع والزبيدي والأعشاب البرية بشكل خاص، واستمرار هجرة طيور اللفــو وتكاثرها.

تجدر الاشارة ان بقية ايام طالع العواء في “الوسم” حتى منتصف الأسبوع المقبل تشهد اعتدالاً في الأجواء باستثناء الرطوبة المرتفعة جداً بالسواحل وإن بدت ملامح الأيام اقرب ما تكون وصفاً واقعياً برحيل الصيف في مختلف مناطق المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *