ads
ads
نقطة ضوء
2013-10-30

النساء يطلبن من الخطباء الحث على نبذ الطائفية

حسين حمود - خاص

سئمن العيش على مفرق طرق تتصارع فيه تيارات وأحزاب شوهت الوجه الجميل لمذهب أهل البيت عليهم السلام، حاولن التعايش مع الوضع في البداية ولكن بيدو أن للصبر حدود وقد وصل السيل الزبى بعد أن خسرن الكثير من الأصدقاء ودخلن في وضع مأساوي على العديد من الأصعدة، فقد تداول المجتمع مساء الأمس عبر تطبيق التواصل واتساب بيانًا وجهته مجموعة من المؤمنات إلى خطباء المنبر الحسيني بمحافظة القطيف يعبرن فيه عن امتعاضهن ويرفعن ندائهن للجميع حول المتاعب والآلام سواء في المدارس أو الجامعات أو مقار العمل والتي أثرت سلبًا حتى على العلاقات الشخصية لأخوة في الدين والوطن، والسبب كما أوضحن في البيان هو الحرب الطائفية العشواء التي يقودها خلال السنوات القليلة الماضية جهات خارجية مشبوهة (كما أطلق عليها كاتبات البيان).

عمليات إساءة منظمة

حيث أوضحن أن الحرب المذهبية نشأت في غفلة من الجميع من تيار متطرف في تفكيره وغريب في أطروحاته ومخالف لتعاليم أهل بيت النبوة عليهم السلام، مستشهدين باللقب الذي أطلقه سماحة الشيخ حسن الصفار (تيار البذاءة والإساءة) والذي عكف وبشكل منظم على ممارسة الإساءة للرموز السنية بهدف تحقيق فتنة في العالم الإسلامي.

اجتذاب شبابي لهذا التيار

وأبدى كاتبات البيان أسفهن الشديد لانجذاب الشباب لهذا التيار واصفين هؤلاء المنجذبين بالضحايا في واحدة من أكبر عمليات التضليل الإعلامي والذي تقوده للأسف فضائيات تتحدث باسم أهل البيت عليهم السلام، ولكن بدلا من أم تنطلق من بلادنا العربية فقد آثر هؤلاء على فضح أنفسهم بإطلاق فضائياتهم من بلاد الغرب مستغلين الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية السيئة التي تعيشها بعض المجتمعات الشيعية لتمرير فكرهم.

وأضفن في نهاية بيانهن مناشدة لخطباء المنبر ونحن على أعتاب شهر محرم الحرام لتخصيص وقت من مجالس هذه الأيام الأليمة للتحذير من العمل المنظم لهذا التيار وتقديم النصح لأبنائنا وإخواننا الذين تعرضوا وآمنوا بهذا التضليل الإعلامي مشبهين هذا النوع من الإعلام بالموقف الذي تعرض له من في معسكر ابن زياد المحارب للإمام الحسين عليه السلام.

‫3 تعليقات

  1. الطائفيه الشعواء لم تات من عندنا. كما ان قنوات الفتنه الموجوده و المحسوبه على الشيعه جميعنا متبرئون منها. لذا يجب على من يؤجج الفتن من الطرف الاخر عليه ان يمتنع عن ذلك.جميع الخطباء حفظهم الله بل المجتمع بجله يدعوا الى الوحده و ترك الطائفيه. لذا من يرفع صوته للخطباء للكلام في هذا الموضوع يجب ان يرفعه للمسئولين و الجهات ذوو العلاقه ايقاف الشتم و اهانة الشيعه الموجودين في هذا البلد المعطاء.

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا شك ولا ريب أن الشيخ الحبيب رجل احتاجه الشيعة لينتصر للمذهب الحق
    حفظه الله ورعاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى