2013-11-01

في سابقة بطريقة مبتكرة… ساعات من ذهب تباع علنا في الشوارع

حسين حمود- خليج سيهات

أشخاص تفوقوا في عمليات النصب والاحتيال على العامة، ففي سابقة بطريقة مبتكرة يتواجد أشخاص في سيهات عند مواقع البنوك الرئيسية يدعون أنهم من دولة الإمارات العربية المتحدة وقد انقطعت بهم السبل فيعرضون على مستخدمي الصراف مساعدتهم عن طريق شراء ساعة من الذهب تبلغ قيمتها 45 ألف درهم كما يزعمون، وتبدأ المساومة من 20 ألف ريال حتى تنتهي لمبلغ يرضي هذا العميل المغلوب على أمره ويصادق على هذه البيعة بفاتورة من مدينة الشراء والتي تكون إحدى الإمارات السبعة لدولة الإمارات.

وقد انتشر مقطع صوتي عبر تطبيق التواصل الاجتماعي لأحد صاغة الذهب في سيهات والذي أكد على أن مايقارب العشرة مخدوعين أتوه للمحل لبيع الساعة لينصدموا بعدها بأن الساعة لا من ذهب أو خلافه من المعادن النفيسة، وتراوحت مبالغ الشراء مابين الـ 5 آلاف إلى 20 ألف ريال منوها على أن الكثير من المخدوعين قد أصيبوا بصدمة نفسية جراء المبالغ التي دفعوها.

الجدير بالذكر بأن هذه الحوادث تتكرر بشكل شبه سنوي قبيل محرم الحرام إذ يصادف وجود بعض من هؤلاء المحتالين في مدن وقرى القطيف مستغلين طيبة الناس و قرب مناسبة عاشوراء وتهافت الناس لفعل الخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *