2013-11-02

كسوف غداً يتزامن مع نهاية العام الهجري

عبد العزيز العمري - جدة

قال رئيس قسم العلوم الفلكية بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور حسن محمد باصرة: مع غروب وشروق الشمس يظهر تغير لمواقع الهلال على الافق الغربي والشرقي خلال الليالي الاولى والأخيرة من الشهر القمري ونلاحظ ان القمر يتحرك باتجاة الشرق، وتدعى هذه الحركة بالتقهقرية، وهي ناتجة عن دوران القمر حول الارض.

وأضاف: الكسوف القادم سيحدث قبيل غروب شمس غد الأحد سيشاهد بدايته من الناحية السفلى اليسرى، وسبب البداية من الناحية السفلى هو اتجاة الحركة التقهقرية أي من الغرب اتجاه الشرق أما الناحية اليسرى فذلك لان القمر يقع جنوب الشمس.

وأضاف الكسوف ينتج من مرور القمر امام الشمس وتكون مخروط ظل تمر نهايته على سطح الأرض كخط رئيسي بعرض عشرات الكيلومترات ممتد من غرب المحيط الاطلسي مرورا بوسط افريقيا إلى حدود الصومال، فمن هم خارج حدود هذا الخط فسيشاهدون كسوفا جزئيا اما من هم على الخط الرئيسي فسيشاهدون كسوفا كليا وحلقيا حسب مواقعهم الجغرافية.

وأشار باصرة في بداية الخط الرئيس لظل القمر على الأرض يكون الكسوف حلقيا لمدة ثواني معدودة ثم مع استمرار ازدياد قطر القمر الظاهري يصبح الكسوف كليا ويستمر حتى نهاية الحدث، وللعلم فالقمر يكون في اقرب نقطة على مداره من الأرض (الحضيض) يوم 6 نوفمبر 2013م لذا فلا علاقة لموقعي الاوج والحضيض بالتغير في حالة الكسوف من حلقي إلى كلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *