2013-11-04

الملحم: 5.5 بليون ريال لربط الخبر والدمام والقطيف بـ «مسارين بحريين»

الخبر – منيرة الهديب

تعكف أمانة المنطقة الشرقية، على إعداد دراسة لربط كورنيش الخبر في كورنيش الدمام، وربط الدمام في القطيف، عبر مسار بحري. وخصصت الأمانة موازنة للمشروع تبلغ 5.5 بليون ريال. وأوضح وكيل أمانة الشرقية للتعمير المشاريع المهندس جمال الملحم، في تصريح إلى «الحياة»، أن «دراسة مشروع الطريق البحري الذي يربط الدمام في الخبر، وذلك عبر مسار بحري، ومناطق كورنيش، متضمنة مساحات ترفيهية ومناطق استثمارية على امتداد الطريق، وهو بطول 20 كيلومتراً، مروراً بميناء الملك عبدالعزيز في الدمام.

وأشار الملحم، إلى أن هذا المشروع من ضمن «مشاريع أمانة الشرقية الاستراتيجية، لمعالجة وفك الاختناقات المرورية في شبكة الطرق والشوارع في حاضرة الدمام، إذ يوفر بديلاً آخر ناقلاً للحركة المرورية بين المدن الرئيسة للحاضرة (الخبر، والدمام والظهران). وقُدرت كلفة المشروع بـ 3.5 بليون ريال. إذ تجهز الأمانة حالياً، دراسات المشروع وتصاميمه. وسيتم طرحه على الاستشاريين المصممين لإعداد دراسات وتصاميم هذا المشروع خلال موازنة العام المقبل.

وأوضح أن الأمانة «تعكف على ربط الدمام في القطيف عبر مسار بحري، وذلك بطول 18 كيلومتراً، يربط شمال حي الشاطئ في الدمام، مع جنوب شرق دارين في جزيرة تاروت، بطريق بحري، ومن ثم الربط بين طريق رأس تنورة، وطريق أبو حدرية غرباً. ويعتبر امتداداً لطريق الملك عبدالله. وتبرز أهمية هذا المشروع في «توفير بديل ناقل للحركة المرورية بين مدن محافظة القطيف، ومدينتي الدمام والخبر، عبر طريق دائري مختصر، مكملاً ربط شبكة طرق وشوارع الحاضرة في شبكة طرق وشوارع محافظة القطيف». وقدر الملحم، الكلفة التقديرية المبدئية المتوقعة لهذا المشروع، بنحو بليوني ريال. وسيتم البدء فيه «حين تُوفر الاعتمادات المالية له».

ولفت الملحم، إلى أن مدة تنفيذ المشروع ستكون «في حدود 36 شهراً بعد اعتماده مالياً». ويأتي هذا في وقت تحرص فيه أمانة الشرقية على استكمال ربط الواجهات البحرية، بهدف إكمال منظومة الخدمات العامة والسياحية في المنطقة. ويعتبر هذا المشروع من أكبر المشاريع التي تعمل عليها أمانة المنطقة. يذكر أن الأمانة بدأت أخيراً بمشروع «جنوب الحمراء»، وذلك بإنشاء واجهة بحرية جديدة أخرى في الدمام، أطلق عليها «كورنيش الحمراء». وتشمل تطوير وتأهيل كورنيش الدمام في الجزء المقابل لحي الحمراء، والممتد إلى جزيرة المرجان. ويتميز المشروع بموقعه وسط مدينة الدمام. ويتخذ المشروع شكل واجهة بحرية طويلة ممتدة على طول البحر بطول 2200 متر، وبمساحة إجمالية قدرها 400 ألف متر في موقع مميز على الكورنيش والبحر وجزيرة المرجان وبجوار أرقى الأحياء في الدمام، ويوفر جميع حاجات الأسرة من الترفيه والتسوق، بما يمتلكه من مساحات خضراء ومرافق ومطاعم ومرسى لليخوت وأماكن مخصصة لممارسة مختلف أنواع الأنشطة والرياضات المائية. كما يتوافر في المشروع الخدمات والمميزات كافة التي تجعل المكان يحتل مكانة خاصة.

إلى ذلك، دشنت إدارة التعاملات الإلكترونية في أمانة المنطقة الشرقية، نظام اتصالات إلكتروني جديد، وهو عبارة عن تطبيق يخدم المستفيدين من المواطنين والمقيمين عن بُعد، عبر بوابة الأمانة الإلكترونية. وقال مدير إدارة التعاملات الإلكترونية المهندس سامي العليو: «إن التطبيق الجديد استعلامي يخص الأنظمة الإلكترونية الجديدة التي تم تدشين بعضها، والبعض الآخر في طريقه للتدشين قريباً».

ونوه العليو، إلى أنه «يمكن للمستفيد حالياً معرفة مراحل إجراءات إصدار رخصته الإلكترونية، سواءً أكانت رخص بناء، أو رخص مهنية، أو شهادات صحية، أو رخص اللوحات الإعلانية، أو منح الأراضي، فضلاً عن إمكان المستفيد الاستعلام بعدة طرق، وهي عبر رقم الهوية، أو عبر رقم المعاملة»، مشيراً إلى أن الأمانة أطلقت خدمات إلكترونية خلال الفترة الماضية، في إطار عملية التحوّل الإلكتروني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *