كشكول
2014-11-04

صدور ديوان «المراثي الحسينية» و «الأعمال الكاملة» للعلَّامة المبارك

متابعات - خليج سيهات

صدر عن دار المحجّة البيضاء في العاصمة اللبنانية (بيروت)، وضمن إصدارات «ملتقى ابن المقرّب»، ديوان «المراثي الحسينية»، و «الأعمال الشعرية الكاملة» للفقيه العلَّامة الشيخ إبراهيم الشيخ ناصر المبارك، في طبعتهما الأولى للعام الجاري (2014)، وقدّم لهما في تناول وافٍ علي آل مبارك.
كما تولّى جمع وترتيب ترجمة المؤلف من حيث مولده ونشأته وأساتذته وشيوخه، وشهادات العلماء في حقه، وتلامذته، وشعره، ومصنفاته التي وصلت إلى ثلاثة وعشرين مصنفاً بين رسالة عملية مختصرة في الصلاة والطهارة، وأحكام المنطق، وشرح مختصر لديوان أبي البحر الخطي، ورسالة بلاغ العابدين، وأجوبة المسائل، ورسالة في الشهادة لعلي بالولاية في الأذان، ورسالة مختصرة من مناسك الحج، ورسالة نهضة الحسين، ورسالة في فائدة الجمعة والجماعة، ورسالة في لِمَ كان الحج واجباً، ورسالة في الجبر والتفويض ورسائل أُخَر، وكتاب الأضداد، والمجرَّبات المرويَّة، ذكر فيه بعض المجربات في الطب والاستخارة مما هو مروي، وديوان فلسفة الحكمة، وآلاف المراثي الحسينية، ويشتمل على القصائد باللسانين الفصيح والدارج، ومنار الهدى إلى دين المصطفى، والمنظومة البديعة (في فنون علم البدِيع)، ومنظومة النصائح الكافية، ورباعيات «سفر الكون»، والمقصورة الرباعية في الأخلاق، ومنظومة العقائد، وهي في حدود 500 بيت، وحاشية على أربعين البهائي، وكتاب «حاضرة البحرين وماضيها»، يتناول فيه تاريخ البحرين في الفترة التي عاصرها.
كما تولى آل مبارك تقديم إضاءة لبعض الأعلام والشخصيات في الكتاب، تلك التي ترتبط بالنصوص، مع تناول لعدد من الأحاديث والروايات اعتمد في جانب منها على علماء الفريقين وشيوخهم المتقدمين، كما شرح كثيراً من مفردات الديوان الذي زاوج بين المفردات المتداولة وابنة عصرها، وتلك الممعنة في أصالتها، والتي غالباً ما تكون حبيسة المعاجم لندرة تداولها وتوظيفها، إلا في حدود الأوساط التقليدية في تلقي معارف اللغة وما يرتبط بها.
رُتّبت فصول الديوان على الحروف الهجائية من خلال 18 فصلاً، تبدأ بفصل الهمزة، وتنتهي بفصل الحرف المطلق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى