وطن
2013-11-07

القطيف: انكسار خط مياه يغرق شوارع و«يشل» حركة السير

القطيف – محمد الداوود

تعطلت الحركة المرورية في شوارع عدة، في مدينة القطيف، أمس، إثر انكسار خط مياه، ما أدى إلى تسرب المياه إلى عدد من الأحياء والقرى، قبل أن يتمكن فرع وزارة المياه في محافظة القطيف، من إصلاح التسرب «موقتاً». وتفاجأ الأهالي، ظهر أمس، بحجم المياه المتدفقة في شارع الملك فيصل في المنطقة الغربية، الواقعة بالقرب من سوق الخميس الشعبي.

وتزامن ذلك مع عودة الطلبة من مدارسهم. وقال حسين الموسى، الذي يقع منزله بجوار منطقة الانكسار: «قمنا بالتواصل مع فرع وزارة المياه في محافظة القطيف، وأخبرونا أنهم بصدد إصلاح الكسر عاجلاً»، مضيفاً أن «الانكسار أدى إلى شلل في الحركة المرورية. ما أدى إلى تعطل وصول بعض الطلاب والموظفين إلى منازلهم في الأوقات المعتادة».

وطالب عدد من الأهالي بضرورة إخضاع المقاولين المتعاقدين مع وزارة المياه، إلى «الرقابة المكثفة»، مضيفين أن «الموقع ذاته تعرض لعمليات كسور وإصلاح مماثلة في شكل مستمر». وقال علي الغزوي: «إن غياب الرقيب عن مشاريع وزارة المياه، أسهم في سوء أعمال الصيانة والتطوير»، لافتاً إلى أن «عدداً من المشاريع تشهد على ذلك، من بينها شارع أحد، الذي يضج بسوء أعمال الصيانة والسفلتة، وكذلك أحياء مختلفة من بينها بلدتا التوبي والبحاري، وكذلك حي المزروع». وأضاف «أن هذا الموقع تعرض إلى عمليات انكسار وصيانة واستبدال الأنابيب القديمة، إلا أن المشكلات عادت من جديد، ما يشير إلى سوء أعمال الصيانة والمتابعة». يذكر أن عدداً من قرى وأحياء محافظة القطيف، شهدت انفجارات مماثلة في خطوط المياه الرئيسة والفرعية. لعل أبرزها التي حصلت بعد ضخ المياه المحلاة، ما أدى إلى انفجار عدد من الخطوط الرئيسة، بسبب قِدم شبكة المياه التي لم تتحمل قوة الضخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى