وطن
2013-11-16

بعد بلدة التوبي.. شاحنات النظافة تُحوِّل أم الحمام إلى مكبٍّ للنفايات

القطيف – ماجد الشبركة

ضبط عدد من أهالي بلدة أم الحمام شاحنات تابعة لمقاول النظافة في بلدية محافظة القطيف، تقوم بتفريغ النفايات التي تجمعها الشاحنات المخصصة لجمع النفايات والقمامة، في بلدتهم، بشكل مخالف ويهدد صحة وسلامة المواطنين وبيئة المنطقة، في حادثة هي الثانية من نوعها تشهدها بلدات المحافظة.

مخالفة الأنظمة

وأوضح أمين المجلس البلدي السابق في القطيف عبدالله شهاب، أن أسطولاً من شاحنات مقاول البلدية تقوم يومياً بجمع القمامة من حاويات النظافة من المناطق المحاورة، وبعدها تقوم بإفراغها في حي المصطفى ببلدة أم الحمام بطريقة غير نظامية ومخالفة، مشيراً إلى أن الموقع الذي حوله المقاول لمكب نفايات أصبح يشكل تهديداً حقيقياً لأهالي المنطقة، وعلاوة على آثاره الصحية، فقد حدثت فيه عدة حرائق، وسجلات الدفاع المدني في المنطقة تثبت ذلك، ويمكن الرجوع إليها لمن أراد.

إلزام المقاول

وشدد شهاب على أن المقاول ملزم بإزالة كل أنواع المخلفات والنفايات بما فيها الصلبة كالأثاث والأخشاب والأشجار، ونقلها إلى مرمى النفايات العام، متسائلاً عن دور الرقابة التي جعلت المقاول يحول بلدة إلى مكب للنفايات.

تنظيف الموقع

من جانبه، أوضح رئيس المجلس البلدي في محافظة القطيف شرف السعيدي، أنه تم التواصل مع إدارة صحة البيئة ومع رئيس فرع بلدية القطيف في أم الحمام، وإبلاغهم بما قام به المقاول، والتأكيد على تنظيف الموقع وتطهيره، واستدعاء مدير المشروع لمناقشة المشكلة واتخاذ اللازم حيالها، لإيقاف مثل هذه التجاوزات، واعداً بمتابعة الإجراءات التي ستتخذها البلدية تجاه هذا الموضوع.

حوادث مشابهة

يُشار إلى أن هذه الحادثة هي الثانية من نوعها خلال أقل من أسبوعين، حيث ضبط أهالي بلدة التوبي شاحنات أخرى تابعة للبلدية، حولت أحد أحياء البلدة أيضاً لمكب للنفايات.

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى