ads
ads
نقطة ضوء
2013-08-26

تزايد حالات الطلاق في« أول سنة زواج» بالخليج

حمزة بوفهيد - الأحساء

حذّر المستشار الاسري الدكتور إبراهيم بن مبارك بوبشيت، من تزايد حالات الطلاق بين أزواج لم يمر على زواجهم أكثر من عام، في دول الخليج العربي بسبب المشكلات الاجتماعية، منبها الى تصاعد القلق وسط المجتمع الخليجي من ارتفاع أعداد المطلقات في سن مبكرة نتيجة عدة اسباب، منها عدم قيام الفتاة بمسؤوليات عش الزوجية، مشيرا إلى أن البنت ينصب تفكيرها على أزيائها، وليس لديها الدراية الكافية بأعباء المنزل لعدم تعودها على القيام بالأعمال المنزلية اليومية، لاعتماد الأسر على العاملات المنزليات.

وأوضح خلال الملتقى الرمضاني الأول الذي ينظمه مركز التنمية الأسرية فرع الطرف التابع لجمعية البر بالأحساء تحت شعار «نحو استفادة تامة من الشهر الكريم» أن جيل اليوم من الفتيات منهمك في السهر على الإنترنت وبرامج التواصل الاجتماعي في العالم الافتراضي، منبها الجميع بتوجيهها إلى العالم الحقيقي لتدبير أمورها المنزلية، لافتا الى أن هناك ضعفا في دور بعض الرجال تجاه أخواتهم بإهمال متطلبات الفتاة التي من بينها قضاء مشاويرها الدراسية وغيرها، وترك هذه المهمة للسائق وهذا ما يعرضها في كثير من الأحيان للابتزاز، مطالبا بأسرة متكاتفة وأن تساعد بعضها البعض كما يحدث في العديد من الدول الأخرى مستشهدا بمعامل ومصانع ومطاعم أسرية يشترك في تشغيلها جميع أفراد الأسرة، مشيرا إلى تنظيم الانجاز، بعدم إجبار الأبناء على أسلوب معين فكلما كانت الحياة عفوية منظمة سارت الأمور بالشكل الطبيعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى