وطن
2013-11-16

محافظ القطيف يشيد بجهود «ديوانية التراث» في توثيق تاريخ المؤسس ورجاله

عبدالله المانع - القطيف

محافظ القطيف يشيد بجهود «ديوانية التراث» في توثيق تاريخ المؤسس ورجالهأشاد محافظ القطيف خالد بن عبدالعزيز الصفيان بالجهد الكبير الذي قامت به ديوانية التراث والأدب الشعبي بالمنطقة الشرقية في جمع الرواية الشفوية وتوثيق تاريخ الآباء والأجداد بالصوت والصورة، معتبرًا أن ما تقوم به يعد إنجازًا وطنيًا كبيرًا في توثيق تاريخ المنطقة الشرقية والمملكة ورجالاتها منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود «رحمه الله».
جاء ذلك لدى لقائه بمقر المحافظة مؤخرًا رئيس مجلس إدارة ديوانية التراث والأدب الشعبي بالمنطقة الشرقية المشرف على مشروع توثيق تاريخ الملك عبدالعزيز ورجاله، خالد الشويش الخالدي وأعضاء مجلس الإدارة والفريق المشارك في هذا المشروع التوثيقي الوطني، بمناسبة مرور 22 عاما على انطلاقة هذا المشروع الوطني وحصول الديوانية على مراكز متقدمة في مجال الرواية الشفوية وتوثيق تاريخ الملك عبدالعزيز ورجاله، وتكريمها من قبل ولاة الأمر. حيث اطلع الصفيان خلال اللقاء على نسخة من التقرير التاريخي الشامل الخاص بنشاط الديوانية في جمع الرواية الشفوية وتوثيق تاريخ الآباء والأجداد. ومن جانبه بين الشويش أن هذا المشروع التاريخي الوطني منذ انطلاقته الأولى عام 1413هـ، يعد انجازًا وثائقيًا وإعلاميًا مهمًا، وثروة وطنية، وبصمة تاريخية للمنطقة الشرقية وأهلها، بفضل من الله ثم بتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه. وفي ختام اللقاء قدم رئيس الديوانية هدية تذكارية ونسخة من كتاب «توحيد المملكة العربية السعودية» ومجموعة من المقابلات القديمة والتسجيلات الوطنية المهمة والنادرة التي وثقت بالصوت والصورة قبل وفاة أصحابها -رحمهم الله-.يذكر أن أعضاء الديوانية وفريق العمل المشارك قاموا خلال الـ 22 عاما الماضية بجولات ميدانية مكثفة ومستمرة في أكثر من «250» محافظة ومدينة ومركزا وقرية وبلدة وجزيرة وضاحية على مستوى محافظات المنطقة الشرقية، إضافة إلى حاضرة الدمام ومناطق المملكة الأخرى ودول مجلس التعاون الخليجي، واستضافت عددا كبيرا من رجالات المنطقة والمملكة والخليج وتوثيقها بالصوت والصورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى