ads
ads
2015-05-14

الدمام: أبناء يزفون أمهم «السبعينية» يوم خروجها من الحداد

 الدمام - رحمة ذياب

أقام مجموعة من الأبناء لأمهم «السبعينية» حفلة زفاف في اليوم الذي أكملت فيه عدتها على والدهم المتوفى، والذي عاشت معه زوجة نحو نصف قرن.
وفوجئت رقية السبيعي في يوم خروجها من عدتها عن زوجها المتوفى قبل أربعة أشهر وعشرة أيام، بحفلة زفاف حين استقبلها الأبناء والأحفاد بالبخور والعود والزغاريد، كما قدم الأبناء طقم ذهب وهدايا مختلفة، تقديراً منهم لوالدتهم التي كساها الحزن طوال فترة حدادها على زوجها الذي عاشت معه 50 عاماً «مليئة بالحب والألفة» بحسب الأبناء. وقال ابنها أبوناصر: «إن ألم الفقد ومشاعر اللوعة التي عاشتها والدتي والارتباط الوثيق بوالدنا كانت كبيرة، إذ عاشا أعواماً طويلة من العناء والصبر والرضا معاً، وهذا ما دفعنا لإدخال السرور عليها وإشعارها بأنها ما زالت عروساً، وأن رحيل والدنا ليس نهاية المطاف، بل إننا كأبناء وأحفاد لها سنعوضها لوعة الفقد».
فيما قالت ابنتها فاطمة السبيعي: «إن الحفلة قدمت أجواء عرس، وكانت أمي نجمته، إذ تم إعداد زفة عروس وقصيدة شعرية أثناء دخولها مقر الحفلة وكأنها عروس تماماً».

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى